اقتصاد

دراسة دولية جديدة تفيد أن الذكاء الاصطناعي لا يهدد الوظائف بل يعززها

دراسة دولية جديدة تفيد أن الذكاء الاصطناعي لا يهدد الوظائف بل يعززها
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

الذكاء الاصطناعي

دراسة دولية جديدة تفيد أن الذكاء الاصطناعي لا يهدد الوظائف بل يعززها

أكدت دراسة أجرتها الأمم المتحدة يوم الإثنين أن الذكاء الاصطناعي التوليدي، الذي يشمل التكنولوجيا التي تمكن من إنتاج مهام بشكل تلقائي، لن يحجب بالكامل وظائف الأشخاص، ولكنه سيسهم في جعل بعض مهام العمل تتم بشكل آلي. 

وفي هذا السياق، حذرت الدراسة من أن مهام الكتابة قد تتأثر بشكل كبير، ويمكن أن يكون لهذا الأمر تأثيراً أكبر على وظائف النساء، خاصة في البلدان الغنية حيث تعمل نسبة كبيرة من النساء في هذا المجال.

هذا وتشير الدراسة إلى أن الوظائف والصناعات الكبرى لن تتعرض للاستبدال الكامل بواسطة الذكاء الاصطناعي، بل ستتأثر جزئياً، ومعظمها سيتم استكمالها بواسطة البشر بدلاً من استبدالها بالتكنولوجيا. 

أما بالنسبة للمهام الكتابية، فستكون عرضة للأتمتة المحتملة بشكل كبير، حيث يمكن للذكاء الاصطناعي التوليدي إنتاج محتوى نصي وبيانات ورسوم متحركة وأصوات ونماذج ثلاثية الأبعاد.

وأشارت الدراسة إلى أن مهن أخرى، مثل إدارة الأعمال والمبيعات، ستتأثر بشكل أقل. ورغم هذا التأثير المحدود على بعض الوظائف، إلا أن التقرير الصادر عن منظمة العمل الدولية حذر من أن التأثير على العمال المتأثرين سيكون صعباً.

وفي هذا الصدد، دعت منظمة العمل الدولية إلى توجيه السياسات نحو التعامل مع هذه التحولات التكنولوجية والاستفادة منها بشكل إيجابي لصالح العمال والمجتمعات.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©