دراسة سويدية: المتخلفون عن سداد ديونهم أكثر عرضة للانتحار

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

دراسة سويدية: المتخلفون عن سداد ديونهم أكثر عرضة للانتحار

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

"القاتل الصامت": الأشخاص الذين يفشلون في سداد الديون أكثر عرضة للانتحار

أكتر_أخبار السويد 

خلصت دراسة جديدة صادرة عن جامعة سودرتورن Södertörns السويدية إلى اكتشاف المزيد من الروابط بين انتحار الأشخاص وتخلفهم عن سداد ديونهم، حيث أن المتخلفين عن السداد هم أكثر عرضة للانتحار بمرتين ونصف من غيرهم من السكان.

الأرقام وطريقة الدراسة

وتابع الباحثون في الجامعة - لمدة عام كامل- أشخاصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً مدرجون في قاعدة بيانات التحصيل الخاصة بضباط تحصيل الديون غير المسددة خلال الأعوام 2015-2017، وقارنوا عدد حالات الانتحار لدى هذه المجموعة بالسكان السويديين ككل.

وأظهرت نتائج الدراسة أن هؤلاء الأشخاص كانوا أكثر عرضة مرتين ونصف للإقدام على الانتحار - وهذا بغض النظر عن العديد من عوامل الخطر المعروفة للانتحار (مثل البطالة والمزايا الاجتماعية والأعباء الجنائية والاكتئاب والأمراض العقلية).

ووفقاً للنتائج، انتحر ما مجموعه 112 شخصاً من بين 180,842 شخصاً متخلفين عن سداد ديونهم.

Foto Jessica Gow/TT

وصمة العار والسلوك الباطني

في هذا الصدد، يقول كبير المحاضرين في العمل الاجتماعي ومسؤول هذه الدراسة البحثية، يوركو روجاس: "نحن في السويد كنا سيئين في الحديث عن هذا الموضوع - رغم أن تعزيز فرص الحياة الجيدة للفئات المحرومة هو عنصر مهم في منع الانتحار"، مضيفاً: "هذا ليس صحيحاً بالنسبة للسويد فقط. في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، هنالك حديث عن صعوبات الديون باعتبارها قاتلاً صامتاً".

وبحسب روجاس: "قد يكون جزءاً من تفسير أسباب الانتحار هو وصمة العار السائدة للمديونية في أوروبا - حيث يُنظر إلى مشاكل الديون على أنها إخفاق من جانب الفرد - وليس المجتمع… يوجد اليوم عدد قليل من الظواهر التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بوصمة العار، مثل عدم سداد الديون، ونحن نعلم أن وصمة العار تلعب دوراً رئيسياً في إخفاء أنواع مختلفة من السلوك - بما في ذلك الانتحار".

Foto Jessica Gow/TT

مقالات ذات صلة

عدد السويديين المديونين هو الأدنى منذ 30 عاماً ولكن إجمالي مبلغ الدين هو الأكبر image

عدد السويديين المديونين هو الأدنى منذ 30 عاماً ولكن إجمالي مبلغ الدين هو الأكبر


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande