أخبار السويد

دعوات لاستقالة وزيرة الثقافة أماندا ليند

Ahmad Alkhudary

أخر تحديث

دعوات لاستقالة وزيرة الثقافة أماندا ليند

ما زال الجدل حول تأثير قيود فيروس كورونا على قطاع الثقافة قائمًا ومستمرًا، ليصل الآن إلى حد المطالبة باستقالة وزيرة الثقافة والديمقراطية أماندا ليند.

آخر النقاد هو الكوميدي والمؤلف يوناس غارديل، الذي طالب في مقال كتبه في صحيفة إكسبريسن باستقالة أماندا ليند. فكتب يقول، "يجب أن تستقيل أماندا ليند، ليحل محلها وزير ثقافة حقيقي ضليع بهذا القطاع ومتطلباته."

وكان غارديل أحد الأصوات التي علت خلال الصيف متسائلًا عن سبب اختلاف قيود فيروس كورونا بين القطاعات المختلفة. بينما انتقد كل من الفنانين والمنظمات الفردية كيفية تعامل السياسيين المسؤولين مع القضية.

وكتب غارديل في مقاله، "لماذا يبقى مجمع أولاريد التجاري مفتوحًا بينما تقفل مدينة جرونا لوند الترفيهية؟ ولماذا يكون إطلاق طائرة معبئة بالركاب أمرًا لا بأس به، بينما تمنع المسارح المكتظة من إقامة العروض؟"

فوفقًا ليوناس غارديل، تعتبر قرارات الحكومة غير متناسقة وتعد أماندا ليند ممثلة ضعيفة لهذا القطاع. وحظي غاردبل برأي مؤيد.

إذ كتب باربر هيدفال من صحيفة داجينز نيهيتر، "ماذا لو كان لدينا بدلاً من ذلك وزير ثقافة حقيقي، يبدي تضامنًا مع مهمته ويشعر بشوق الفنانين والجمهور على حد سواء. فمثل هذا الشخص سيحاول على الأقل التخلص من التوصيات التعسفية والبحث عن حلول. "

وطالبت الصحيفة برد من وزيرة الثقافة على الانتقادات التي طالتها، وتوضيح للأمور.

المصدر aftonbladet

Ahmad Alkhudary

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©