أخبار السويد

دعوات لمقاطعة مركز Leos Lekland الترفيهي بعد رفع الأسعار خلال عيد الفطر واتهامه بالتمييز

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

دعوات لمقاطعة مركز Leos Lekland الترفيهي بعد رفع الأسعار خلال عيد الفطر واتهامه بالتمييز
 image

دعوات لمقاطعة مركز Leos Lekland الترفيهي بعد رفع الأسعار خلال عيد الفطر واتهامه بالتمييز

حدّد مركز Leos Lekland السويدي الترفيهي والخاص بالأطفال سعر تذاكر الدخول إليه في أيام عيد الفطر بالتسعيرة ذاتها المعمول بها في العطل الرسمية، الأمر الذي تسبّب بانتقادات شديدة من قبل الأهالي الذين اعتبروا أن الأسعار مرتفعة على هذا النحو لأن أسعار التذاكر في أيام الأعطال الرسمية أعلى من سعرها خلال الأيام العادية.

ووفق ما ذكرت صحيفة إكسبريسن Expressen السويدية، فإن هناك دعوات لمقاطعة المركز من قبل الأهالي والعملاء وروّاد وسائل التواصل الاجتماعي، لأن عيد الفطر هذا العام لا يتقاطع مع العطل الرسمية في السويد، غير أن المركز يشير عبر موقعه إلى أن دخول أطفال أوكرانيا سيكون بالمجان، الأمر الذي اعتبره أصحاب دعوات المقاطعة تمييزاً لا مبرر له.

هذا وبرّر الرئيس التنفيذي للمركز يواكيم غونلر زيادة الأسعار بكونها مرتبطة بزيادة الطلب التي يعتقد أنها ستحصل خلال أيام العيد.

ومن جهته قال المسؤول الصحفي في المركز أندرس فورسين: "بالنسبة لنا لا يهم ما إذا كانت عطلة أو عطلة عامة، عندما يرغب الكثيرون في القدوم يكون السعر مرتفعاً، وعندما يرغب القليلون في القدوم يكون السعر منخفضاً، هذه هي الطريقة التي نعمل بها ولا نحدث فرقاً بين الناس" حسب تعبيره الذي أوردته الصحيفة.

يقول سمير سعيد، وهو أب لأربعة أطفال، إنه تفاجأ بقرار المركز بعد أن كان قد خطط لزيارته مع أسرته خلال العيد، وإنه يشعر بخيبة أمل حيال ذلك، مضيفاً: "أعتقد أنه من التمييز أن يطبّق المركز أسعار نهاية الأسبوع في أحد أيام الأسبوع العادية" فيما تحدّث أنه سيذهب مع عائلته إلى الحديقة ويلعبون وينفقون المال على تناول الطعام في مطعم عوضاً عن الذهاب للمركز.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :