دلو بلاستيكي وحزام جلدي.. أدوات استخدمها رجل لضرب زوجته

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

دلو بلاستيكي وحزام جلدي.. أدوات استخدمها رجل لضرب زوجته

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

أصدرت محكمة مالمو حكمها في قضية عنف منزلي، أقدم خلالها أب على ضرب زوجته بدلو بلاستيكي، فضلًا عن اعتدائه عليها بالحزام ودفعه لها بقوة على الحائط، على مرأى من ابنهما الذي يبلغ من العمر تسعة أعوام.

وتعرضت الأم لهذا التعنيف على خلفية شجار اندلع بسبب إجبار الأب ابنه البالغ من العمر تسع سنوات على الخروج لرمي القمامة، الأمر الذي أثار حفيظة الأم فهبت للدفاع عن ابنها، لاعتقادها بأنه أصغر من أن يخرج بمفرده حاملًا كمية كبيرة تفوق طاقته.

Foto: POLISEN

ما لبث الأب أن فقد أعصابه، وانهال بالضرب على زوجته، ودفعها إلى الحائط وضربها بحزام وبدلو بلاستيكي، كل هذا على مرأى من الابن. يعيش الزوجان في مالمو وهما متزوجان منذ أكثر من عشر سنوات ولديهما طفلان قاصران، ويوصف كلاهما العلاقة بأنها مليئة بالصراعات، التي غالبًا ما تدور حول المال.

ووفقًا لما ذكره كلاهما في الاستجواب، أحس الرجل أن زوجته قوضت سلطته في الأسرة عندما شككت في قراره بشأن القمامة، فأقدم على ضربها في جميع أنحاء جسدها، ثم دفعها أيضًا على سرير الابن فاصطدم رأسها بالحائط، كما وجه تهديدات لها ووصفها بألفاظ مسيئة.  

Foto: POLISEN

أنكر الرجل أثناء استجوابه مع الشرطة أنه ضربها، وقال بأنهما تجادلا وأنه أمسكها، لكنه نفى تمامًا أن يكون قد ضربها أو تسبب في إصاباتها، كما ادعى أيضًا أن الجروح تسببت بها لنفسها عندما دخلت الحمام بعد انتهاء الشجار.

بدورها، لم تقتنع محكمة مالمو برواية الرجل، ورأت أن شهادة المرأة أكثر إقناعًا، خاصة وأن تقرير الطب الشرعي أكد على أن إصابات المرأة تمت من قبل شخص آخر. لذلك أدين الرجل بالاعتداء والتهديدات غير القانونية خاصة وأن العنف وقع أمام أطفال. 
 

المصدر

مقالات ذات صلة

الأبناء هم الجناة في عُشر جرائم قتل النساء في السويد image

الأبناء هم الجناة في عُشر جرائم قتل النساء في السويد


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande