أخبار السويد

دهان في السويد يحصل على تعويض مليون كرون

دهان في السويد يحصل على تعويض مليون كرون image

عروة درويش

أخر تحديث

Aa

دهان في السويد

Foto: Janerik Henriksson/TT

في بلدة سويدية قريبة من حيث تعيشون، عاش دهّان målare نشيط، كان يكسب رزقه بالاستيقاظ كلّ يوم ليجعل واجهات المباني الكبيرة أجمل وتنبض بالحياة. لكن أدّى به حظّه السيء إلى الوقوع ضحيّة إصابة خطيرة لم يستطع العمل بسببها بعد ذلك. وبدأت حياته تصبح أسوأ فأسوأ، حتّى حدثت نقلة في الأحداث جعلته يحصل على مليون كرون كتعويض.

بعد تعرّض الدهان (اسمه المستعار ممدوح) للإصابة، منحته السلطات المحلية راتباً سنوياً مدى الحياة، ولكن مع مرور السنوات ارتفعت أجور زملائه الدهانين، ليصبح راتبه السنوي يبدو وكأنه مبلغ زهيد بالمقارنة بهم. بدأ التفكير في ما كان يمكن أن يصبح عليه ممدوح، وما أجبرته إصابته عليه، تؤرّقه.

بصيص الأمل

بعد ذلك، انطلق بصيص من الأمل عندما تولى كيان قانوني يسمّى LO-TCO Rättsskydd مملوك للنقابة، مهمّة الطعن في التعويض غير الكافي المقدم للدهان ممدوح. كانت القضية مبنية على منطق بسيطة: لو كان الدهان في حالة صحية جيدة، لكان أجره قد ارتفع أعلى بكثير من المعاش السنوي الضئيل الذي حصل عليه.

انتقل الأمر إلى "هيئة تحكيم تأمينات سوق العمل Skiljenämnden för arbetsmarknadsförsäkringar"، حيث تم تقديم قضيّة الإمكانات الضائعة للدهان بشكل مقنع من قبل أولف ليونكلو Ulf Lejonklou، وهو محامٍ متحمس من النقابة. ترددت أصداء الحجج في أروقة المبنى القضائي، حتى وصلت إلى قلوب المحكّمين.

معه الحق ببساطة

رأى مجلس التحكيم جدارة في المطالبة ووافق على كلمات المحامي النقابي، ومنح الدهان ممدوح مبلغاً جيداً يزيد عن مليون كرونة كتعويض تكميلي kompletterande ersättning. لم يكن القرار مجرد انتصار للدهان، بل كان بمثابة منارة أمل للكثيرين الذين وجدوا أنفسهم في مستنقع مماثل، يكافحون التداعيات المالية للكوارث غير المتوقعة.

ومع انتشار الأخبار في المجتمع، تمّ تسليط الضوء على حقوق المصابين في مجال عملهم. وقد سلّط المحامي أولف الضوء على فكرة مهمة: أهمية التوجيه القانوني الصحيح لضمان ألا يجد المتضررون أنفسهم في وضع أسوأ.

يجب أن تحصلوا على حقّكم

وقد أوضحت هذه الحكاية الواقعية حقاً محورياً في الطعن والسعي إلى إعادة تقييم التعويضات، سواء اختار المرء الحصول على مبلغ مقطوع engångsbelopp أو معاش سنوي مستمر fortlöpande livränta من شركات التأمين. والعبرة التي يمكن استخلاصها ممّا حدث: التوجيه القانوني المناسب هو المنارة وسط البحار العاصفة من الشكوك المالية التي تتبع الكوارث.

 

عندما نظر الدهّان إلى الشيك الضخم الذي في يده، عرف أن العدالة قد تحققت. تتردد قصته اليوم بين جميع الذين لحقهم الظلم مثله، وهي ستلهم الكثيرين للبحث عن التعويض المستحق، وهو ما يجب أن تضعوه دوماً في بالكم. ليس الأمر متعلقاً بالمال فقط رغم أهميّة المال، بل بالاعتراف بالمطالبات المشروعة بحياة كريمة.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©