"ديمقراطيو السويد" يناقش أزمة اللاجئين مع سفير بيلاروسيا

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

"ديمقراطيو السويد" يناقش أزمة اللاجئين مع سفير بيلاروسيا

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - سياسة

التقى حزب "ديمقراطيو السويد" اليميني، الثلاثاء الماضي، مع السفير البيلاروسي في السويد لمناقشة أزمة اللاجئين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، حيث تقطعت السبل بآلاف الأشخاص المهاجرين على الحدود بين الدولتين.

وجرى الاجتماع يوم الثلاثاء بين سفير بيلاروسيا في السويد، ديمتري ميرونشيك Dmitry Mironchik، والمتحدث باسم السياسة الخارجية في حزب "ديمقراطيو السويد"، آرون إميلسون Aron Emilsson، الذي أكد أن اللقاء جرى بمبادرة من السفارة البيلاروسية، وأنه كان فرصة جيدة للحصول على "إجابات مباشرة" من السفير.

المتحدث باسم السياسة الخارجية في حزب "ديمقراطيو السويد"، آرون إميلسون Aron Emilsson،
FotoTerje Pedersen

وقبل الاجتماع، أكد رئيس حزب "ديمقراطيو السويد"، جيمي أوكيسون Jimmie Åkesson، أن اللقاء سيكون فرصة جيدة لتقديم النقد: "أرى أنها فرصة جيدة لتحميل السفير المسؤولية عن الوضع في البلاد، وليس أقلها ما يحدث على الحدود البولندية وكذلك مع الحدود الليتوانية".

وأكد إميلسون أن ما يحدث بين بيلاروسيا وبولندا هو "بيدق في لعبة سياسية كبيرة للغاية": "إنه شكل من أشكال الحرب الهجينة التي تذكرنا بالحرب الباردة، بأساليب جديدة وأهداف جديدة. إنه لأمر مقلق للغاية أنه في بيلاروسيا، إلى جانب روسيا، تُستخدم الهجرة كسلاح لإجبار الاتحاد الأوروبي على اتخاذ مواقف أو لتقسيم الاتحاد الأوروبي إلى مواقف مختلفة فيما يتعلق بسياسة الهجرة".

المصدر

مقالات ذات صلة

حزب ديمقراطيو السويد: نريد تحفيز المهاجرين على العودة إلى بلدانهم image

حزب ديمقراطيو السويد: نريد تحفيز المهاجرين على العودة إلى بلدانهم


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande