رئيسة حزب اليسار: لن نصوت لأندرسون كرئيسة للوزراء حتى تتفاوض معنا

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

رئيسة حزب اليسار: لن نصوت لأندرسون كرئيسة للوزراء حتى تتفاوض معنا

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - سياسة

ينطلق اليوم المؤتمر العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي في مدينة يوتبوري، ويستمر حتى يوم الأحد المقبل.

ومن المتوقع أن يقدم رئيس الوزراء ورئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين استقالته في المؤتمر يوم غد، ويجري انتخاب وزيرة المالية ماغدالينا أندرسون كزعيمة جديدة للحزب، ما يعطيها فرصة أن تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في السويد، لكن ذلك يتطلب حصولها على أغلبية الأصوات في البرلمان.

غير أن رئيسة حزب اليسار نوشي دادغوستار خرجت اليوم بشروط لكي يوافق حزبها على تولي أندرسون رئاسة الوزراء.

وقالت دادغوستار: "على أندرسون أن تتفاوض معنا إذا أرادت أن تصبح رئيسة للوزراء".

وأوضحت دادغوستار إن شروط حزب اليسار تتعلق بتخصيص استثمارات كبيرة في الرعاية الاجتماعية ضمن ميزانية الحكومة للعام المقبل.

وأشارت إلى أنه في حال تم تطبيق هذه الإصلاحات في الميزانية والتي كان حزب اليسار قد طالب بها سابقاً، فسوف تتضاءل احتمالية أن يفرض حزبها شروطاً جديدة مقابل التصويت على أندرسون كرئيسة للوزراء في البرلمان.

في جلسة انتخاب رئيس الوزراء في البرلمان يختار أعضاء البرلمان بين الزر الأخضر (نعم) أو الأحمر (لا) أو الأصفر (الامتناع عن التصويت).

ويتطلب انتخاب أندرسون لتولي رئاسة الوزراء ألا يصوت 175 عضواً من أصل 349 بـ (لا)، أي يكفي أن يصوتوا بنعم أو أن يمتنعوا عن التصويت.

مقالات ذات صلة

تعثر المفاوضات بين أندرسون ودادغوستار يعطّل تشكيل الحكومة image

تعثر المفاوضات بين أندرسون ودادغوستار يعطّل تشكيل الحكومة


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande