رئيس الشرطة السويدية: لا يجب الاستياء من الشرطة بسبب العنف

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

رئيس الشرطة السويدية: لا يجب الاستياء من الشرطة بسبب العنف

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

فريق منصّة «أكتر» لأخبار السويد

أين الموارد؟

رغم أنّ موارد الشرطة قد ازدادت، فقد ازدادت معها حالات العنف المميت في السويد.

على مدى الأعوام الثلاثة الماضية، هناك 170 إنسان قتلوا بإطلاق النيران. وفي ستوكهولم وحدها هذا العام هناك 21 قتيل، وآخرها مقتل مغني الراب إينار.

بدا رئيس الشرطة الوطني Anders Thornberg محبطاً عندما ظهر يوم الثلاثاء في مقابلة على الراديو السويدي P1-Morgon. حيث قال: هذا وضع خطير في السويد. رجالي يقومون بعمل رائع، وهم يبذلون يومياً أقصى طاقتهم. لكنّ عددنا أقلّ بكثير من اللازم. لدينا أدنى كثافة شرطة في كامل أوروبا، والآن بات الأمر محل اهتمام.

Foto Carl-Olof Zimmerman/TT
Anders Thornberg 

تجنيد مجرمين أكثر

قال رئيس الشرطة بأنّ الشرط الرئيس لحلّ جرائم القتل التي بين يدي الشرطة، ويبدو عددها اليوم 250 قضية قتل أو شروع بالقتل، هو قيام المزيد من الناس بالإدلاء بشهاداتهم للشرطة.

لكنّه قال أيضاً بأنّ تقليص العنف سيتطلّب إيقاف عمليات التجنيد الجديدة في العصابات: إن لم تكسر سلسلة تجنيد العصابات، فلن يتوقف العنف. هذا التطور في الوضع لن يتوقف ما لم تتدخل أجزاء أخرى من المجتمع لضمان التوقف عن التجنّد في العصابات.

Foto TT

انتقادات للشرطة

تلقت الشرطة العديد من الانتقادات بسبب ازدياد حالات العنف. لكنّ رئيس الشرطة يرى بأنّ الاستياء من العنف يساء توجيهه، ويشدد على أنّ أجزاء أخرى من المجتمع يجب أن تتدخل لإيقاف عنف إطلاق النيران.

يقول رئيس الشرطة بأنّ هذا يعود بشكل جزئي لحاجة الشرطة إلى موارد أكبر، وبجزء آخر إلى أنّ على السياسيين في البلاد أن يستمعوا لما تقوله الشرطة، وبأن تشارك هذه الأجزاء الأخرى من المجتمع، مثل البلدية والخدمات الاجتماعية والسياسيين في الأمر.

المصدر

مقالات ذات صلة

صاحب سوابق تلقى 665 ألف كرون تعويضاً عن اتهامه بجريمتين image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande