سياسة

رئيس الوزراء كريسترسون: السويد قوية ويمكنها التغيير!

رئيس الوزراء كريسترسون: السويد قوية ويمكنها التغيير!
 image

نفن الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

كريسترسون

Foto: Anders G Warne / Regeringskansliet

أكد رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون Ulf Kristerson، أن السويد تواجه تحديات متعددة نشأت على مدار فترة طويلة، ولكنه شدد على أن التغيير ليس فقط ممكناً بل قد بدأ بالفعل.

ويشير كريسترسون إلى أن السويد، مثلها مثل بقية الاتحاد الأوروبي والعالم، تمر بفترة صعبة تتميز بتحديات مثل جرائم العصابات، والوضع الاقتصادي الصعب، والنزاعات الإقليمية. ومع ذلك، يؤكد على أهمية النظر إلى الجوانب الإيجابية للسويد كدولة قوية وقادرة على التغيير.

وفي هذا الإطار، تتخذ الحكومة السويدية إجراءات ملموسة، بما في ذلك تعزيز مكافحة الجريمة، تشديد قوانين الهجرة، تحديث الدفاع الوطني، بناء محطات جديدة للطاقة النووية، ومكافحة التضخم. كما أُعلن عن تدابير جديدة لمواجهة الجرائم العصابية، تتضمن تضاعف العقوبات للجرائم الخطيرة، حظر الإقامة، وإنشاء مناطق تفتيش.

وفي مواجهة الانتقادات من قبل المعارضة، يصر رئيس الوزراء على أن التأخير في اتخاذ الإجراءات قد يكون خطيراً، مبرزاً السياسات الصارمة التي تتبعها حكومته في مواجهة الهجرة ومن أجل تعزيز الاندماج.

وفي إطار الدفاع، أعلنت السويد عن زيادة كبيرة في ميزانية الدفاع وتعاون دفاعي مع الولايات المتحدة، واستمرار الدعم العسكري لأوكرانيا. وفي مجال التغير المناخي، تسعى الحكومة لإقامة محطات طاقة نووية جديدة وتعزيز التعاون الدولي في هذا المجال.

التحديات والإصلاحات:

  1. تعزيز مكافحة الجريمة: 

أعلنت الحكومة عن تدابير جديدة لمحاربة جرائم العصابات بما في ذلك مضاعفة العقوبات لجرائم الأسلحة الخطيرة، وفرض حظر الإقامة ومناطق التفتيش.

  1. تشديد قوانين الهجرة: 

تم تخفيض عدد اللاجئين بموجب نظام الحصص، وتشديد القوانين الخاصة بالهجرة العائلية.

  1. إقامة مراكز للعائدين: 

أنشأت الحكومة مراكز لأولئك الذين لا يحق لهم البقاء في السويد، وزودت الشرطة بأدوات جديدة لتعقب الأشخاص غير القانونيين.

  1. تحديث الدفاع والطاقة: 

ستزيد ميزانية الدفاع العسكري بمقدار 27 مليار كرونة سويدية، مع التوقيع على اتفاقية تعاون دفاعي مع الولايات المتحدة.

الدعم العسكري لأوكرانيا ومكافحة التضخم:

  • واصلت السويد تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا، مشيرة إلى أهمية النضال من أجل الحرية.
  • يستمر العمل على مكافحة التضخم، مع تقديم الدعم للأسر السويدية من خلال تخفيض الضرائب وزيادة الدعم السكني.

وأخيراً، يؤكد كريسترسون على أن السويد تمر بأزمات، ولكنها قادرة على تجاوزها، مشيراً إلى أن الإصلاحات السياسية الجارية هي خطوة ضرورية نحو مستقبل أكثر استقراراً ونجاحاً.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©