أخبار السويد

راسموس بالودان: «لست نادماً على حرق القرآن»

راسموس بالودان: «لست نادماً على حرق القرآن» author image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

القرآن

راسموس بالودان يحرق المصحف الشريف أمام السفارة التركية في ستوكهولم Foto: TT

تسبب حرق راسموس بالودان Rasmus Paludan للمصحف الشريف بردود فعل هائلة في تركيا والدول العربية. وقال راسموس إنه لم يكن يتوقع هذه الضجة الكبيرة والاحتجاجات الحاشدة. وأكد أن الأمر لم يحدث بالطريقة التي تخيلها وكان هدفه إزعاج تركيا فقط، لكنه لا يندم على ما فعله.

والآن إليك أهم الأسئلة التي طرحتها صحيفة Expresson على المتطرف السويدي راسموس بالودان:

هل ندمت على حرقك للمصحف أمام السفارة التركية في ستوكهولم؟

لا. لقد فعلت ذلك لأن هناك أسباباً سياسية مهمة. ثم ينتابني الحزن فجأة لأن الكثير من الناس يهددون بقتلي.

كيف ترى التهديدات التي تصلك؟

من الواضح أن الأمر أكثر خطورة الآن. أتلقى تهديدات كثيرة. وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، تصلني ربما 20 رسالة في الدقيقة، خمس منها عبارة عن تهديدات. الغضب ضد السويد كبير جداً. في تركيا، تُحرق الأعلام السويدية وتجري احتجاجات كبيرة.

هل تخاف؟

نعم، أشعر بالخوف عندما يكتب أحدهم صراحة أنه سيقتلني. عندما يصفون ما سيفعلونه بي.

وقال راسموس إنه لا يرى أي صلة بطلب السويد للانضمام إلى الناتو وبين حرقه للمصحف. لهذا السبب اختار القيام بذلك. بالإضافة إلى هذا، هناك حرية تعبير في السويد.

يذكر أن راسموس بالودان هو زعيم حزب سترام كورس اليميني المتطرف، الذي يعارض الإسلام ويريد من جميع المسلمين مغادرة الدنمارك. كما أنه أحرق المصاحف في الربيع الماضي. بالمقارنة مع ذلك الحين، فإن التهديدات التي يواجهها راسموس الآن أكثر بكثير، على حد قوله.

ومنذ عام 2019، يعيش راسموس تحت حماية شخصية من الشرطة الدنماركية ويقول إن بإمكانه الوصول إلى حراسه الشخصيين عندما يكون في ستوكهولم.

Author Name

سيبسة الحاج يوسف

كاتبة ومحررة حاصلة على إجازة في الحقوق في جامعة دمشق. عملت كمتطوعة ومترجمة مستقلة مع العديد من المنصات العالمية

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©