رغم تحسن معدلات البطالة.. حالة العاطلين عن العمل لفترات طويلة مستعصية

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

رغم تحسن معدلات البطالة.. حالة العاطلين عن العمل لفترات طويلة مستعصية

Ahmad Alkhudary

انخفاض معدل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ أزمة كورونا

لأول مرة منذ أزمة كورونا أصبح عدد العاطلين عن العمل أقل من 400 ألف شخص، ففي نهاية شهر أغسطس/آب الماضي، بلغ معدل البطالة 7.7 في المئة، أي ما يعادل 399400 شخص عاطلين عن العمل.

ورغم أن عدد الأشخاص الذين يحصلون على عمل أصبح يفوق عدد الأشخاص الذين يسجلون أنفسهم كعاطلين عن العمل، غير أن العاطلين عن العمل لأكثر من 12 شهراً يواجهون مشكلة يبدو أنها مستعصية.

وبحسب التقرير، فإن الأشخاص الذين بقيوا عاطلين عن العمل لفترة طويلة تزداد صعوبة دخولهم إلى سوق العمل، وأكثر من نصفهم بقيوا عاطلين عن العمل لأكثر من عامين، وثلثهم عاطلون عن العمل لمدة ثلاث سنوات أو أكثر.

وقالت رئيسة قسم التحليل في مكتب العمل، أنيكا سوندين، إن البطالة طويلة الأمد على وشك أن تترسخ، والآن أصبح نصف العاطلين عن العمل تقريباً يعانون من البطالة طويلة الأمد، وهذا الرقم لم يكن بهذا الارتفاع من قبل.

أما أولئك الذين يعانون من فترات بطالة قصيرة نسبياً، فمن الأسهل بالنسبة لهم العثور على عمل، وخاصة مع بدء رفع القيود تدريجياً، ووجود فرص عمل شاغرة في سوق العمل.

تقول سوندين إن الانقسام الذي كان موجوداً حتى قبل انتشار الجائحة أصبح أكثر وضوحاً.

وكانت الحكومة قدمت في مشروع ميزانية العام المقبل، حزمة اقتراحات لمكافحة البطالة، وخصوصاً البطالة طويلة الأمد، مثل زيادة فرص التعليم والوظائف المدعومة.

المصدر

مقالات ذات صلة

دليلك المبسّط للبحث عن عمل في السويد من الألف إلى الياء image

دليلك المبسّط للبحث عن عمل في السويد من الألف إلى الياء