أخبار السويد

رغم توفر الأساليب التكنولوجية انخفاض حالات الغش في السويد

Aa

الذكاء الاصطناعي

Foto: Anders Wiklund/TT

للسنة الثانية على التوالي، يتناقص عدد الطلاب الذين يتم تعليق دراستهم أو تحذيرهم بسبب الغش. حيث لم تتحقق حتى الآن المخاوف من أن أدوات الذكاء الاصطناعي ستؤدي إلى زيادة في الغش.

هيئة المستشارين الجامعيين (UKÄ) هي التي جمعت بيانات حالات الانضباط في الجامعات والكليات للعام الماضي. وتظهر التقارير أن 2,306 طالباً إما تلقوا تحذيراً أو تم تعليق دراستهم لفترة خلال عام 2023. وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة 14 بالمئة مقارنة بعام 2022.

في نهاية عام 2022، تم إطلاق الروبوت النصي Chat GPT وتم رفع مستوى التحذير من احتمال زيادة الغش. وخلال العام الماضي، كان لدى 27 مؤسسة تعليمية مجتمعة 227 حالة انضباط تتعلق بالتضليل باستخدام أدوات الذكاء الاصطناعي. ومع ذلك، قل الغش الآخر، مثل الانتحال، لذلك كان هناك انخفاض في المجموع.

على مستوى البحث

استخدم الطلاب أدوات الذكاء الاصطناعي بشكل رئيسي لإنشاء نصوص لمهام مقدمة أو إجابات على أسئلة الامتحانات أو لتحسين نص كتبوه بأنفسهم.

وأثيرت الشكوك حول الغش عندما قدم الطلاب فجأة أداءً أفضل بكثير من المعتاد، حتى على مستوى الباحثين، أو عندما كانت النصوص تتناقض أحياناً بين البراعة والرداءة. كما عندما فشل الطلاب في إزالة الجمل التي كشفت مباشرة عن استخدام الذكاء الاصطناعي. وتقول المؤسسات التعليمية أيضاً إنها استخدمت كاشفات الذكاء الاصطناعي لفحص أي محاولات للغش.

Foto: Veronica Johansson/SvD/TT

هل سيستمر الانخفاض؟

من الصعب معرفة العدد الفعلي للطلاب الذين نجحوا في الغش باستخدام الذكاء الاصطناعي.

يقول بونتوس كيرك، المستشار القانوني في UKÄ: «في العديد من الحالات التي تم اكتشافها، يبدو أن الطلاب لم يقرؤوا حتى النص الذي قدموه، بينما من الواضح أنه من الصعب أكثر اكتشاف الأشخاص الذين استخدموا الذكاء الاصطناعي بطريقة متقنة».

وعلى الرغم من التقدم التكنولوجي، يتوقع كيرك أن تستمر حالات الانضباط المتعلقة بالغش في الانخفاض. حيث كانت الزيادة قد حدثت بشكل رئيسي خلال جائحة كوفيد 19، حين كان الطلاب يدرسون ويؤدون الامتحانات عن بُعد.

يقول كيرك: «بالفعل، كانت الإشارة العام الماضي تدل على أن الأمور تتجه أكثر فأكثر نحو الامتحانات داخل القاعات، مما يجعل الغش أصعب. يبدو أن هذا الاتجاه سيستمر».

Foto: Michael Dwyer/AP/TT

حقائق: عدد حالات الانضباط لعام 2023

عدد الطلاب الذين تم تعليق دراستهم أو تحذيرهم من قبل لجنة الانضباط في العام الماضي كان 2,306، وهذا يمثل انخفاضاً بنسبة 14 بالمئة مقارنة بعام 2022، حيث تلقى 2,671 طالباً عقوبة.

الـ 2,306 طلاب يمثلون جزءاً صغيراً جداً من جميع الطلاب لمدة عام كامل: 0.72 بالمئة.

أكثر حالات الانضباط شيوعاً تتعلق بالغش بشكل أو بآخر: الغش باستخدام ورقة الغش والأدوات المساعدة غير المسموح بها، التعاون غير المسموح به، الانتحال، والتزوير أو تزييف الوثائق.

يمكن أيضاً أن ينتهي الطلاب في لجنة الانضباط إذا قاموا بتعطيل التدريس، أو كانوا مذنبين بالتحرش الجنسي أو العرقي. هذه الحالات نادرة جداً.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©