صحه

رغم جدري القرود: "الصحة العالمية" تؤكد ضرورة استمرار المهرجانات الأوروبية

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

رغم جدري القرود: "الصحة العالمية" تؤكد ضرورة استمرار المهرجانات الأوروبية

رغم جدري القرود: "الصحة العالمية" تؤكد ضرورة استمرار المهرجانات الأوروبية

صرّحت منظمة الصحة العالمية أن ظهور معظم حالات جدري القرود الجديدة في أوروبا الغربية ليست سبباً لإلغاء أكثر من 800 مهرجان كان من المقرر إقامته في القارة هذا الصيف. وقالت المنظمة يوم الجمعة إنه لا ينبغي إلغاء المهرجانات الصيفية الأوروبية بسبب تفشي جدري القرود، ولكن يجب عليها بدلاً من ذلك إدارة مخاطر تضخيم الفيروس.

وتم اكتشاف زيادة في حالات جدري القرود منذ مايو/ أيار خارج دول غرب ووسط إفريقيا حيث كان المرض مستوطناً منذ فترة طويلة. وكانت معظم الحالات الجديدة في أوروبا الغربية. وتم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن أكثر من 3200 حالة مؤكدة مصابة بالمرض، ووفاة واحدة من أصل 48 دولة هذا العام.

وفي ندوة عبر الإنترنت بعنوان "تفشي جدري القرود والتجمعات الجماهيرية: حماية نفسك في المهرجانات والحفلات"، قالت المسؤولة الفنية في التجمعات الجماهيرية بمنظمة الصحة العالمية، أمايا أرتازكوز: "لدينا كل المهرجانات الصيفية والحفلات الموسيقية والعديد من الأحداث الأخرى التي بدأت للتو في نصف الكرة الشمالي".وأن الأحداث "قد تمثل بيئة مواتية لانتقال الفيروس".

وأوضحت أرتازكوز أن "هذه التجمعات متقاربة جداً وعادة ما تكون لفترة طويلة من الزمن، وهنالك الكثير من التفاعلات والنشاطات المتكررة بين الناس، ومع ذلك، نحن لا نوصي بتأجيل أو إلغاء أي من الأحداث في المناطق التي تم فيها تحديد حالات جدري القرود".

وقالت كبيرة مستشاري الاتصالات في حالات الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، سارة تايلر، إنه سيكون هنالك أكثر من 800 مهرجان في المنطقة، يجمع مئات الآلاف من الأشخاص من مختلف البلدان.

وقالت: "معظم الحاضرين اجتماعيين للغاية ونشطون جنسياً، وسيكون لعدد منهم اتصال حميم من الجلد إلى الجلد في هذه الأحداث أو حولها، وقد يكون لدى البعض أيضاً جهات اتصال جنسية متعددة، بما في ذلك شركاء جدد أو مجهولون. وبدون اتخاذ أية إجراءات، فإننا نجازف برؤية زيادة في حالات جدري القرود في أوروبا هذا الصيف".

التوعية بالمخاطر

توصي وكالة الصحة التابعة للأمم المتحدة الدول بتحديد الأحداث التي من المرجح أن ترتبط بخطر انتقال جدري القرود. وحثت منظمة الصحة العالمية منظمي المهرجان على رفع مستوى الوعي من خلال التواصل الفعال، واكتشاف الحالات مبكراً، ووقف انتقال العدوى وحماية الأشخاص المعرضين للخطر.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن تفشي المرض في البلدان المتأثرة حديثاً في المقام الأول بين الرجال الذين يمارسون الجنس مع رجال، والذين أبلغوا عن ممارسة الجنس مؤخراً مع شركاء جدد أو شركاء متعددين.

وتنصح الصحة العالمية الأشخاص الذين يعانون من الأعراض بتجنب حضور التجمعات، بينما يجب على الأشخاص في المجتمعات التي تبين أن جدري القرود يحدث بينها بشكل متكرر أكثر من عامة السكان توخي الحذر بشكل خاص.

وتشمل الأعراض الأولية الطبيعية لجدري القرود ارتفاع درجة الحرارة، وتضخم الغدد الليمفاوية، وطفح جلدي يشبه جدري الماء.

وقالت ميج دوهرتي، من البرامج العالمية لفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد والعدوى المنقولة جنسياً في منظمة الصحة العالمية: "نحن لا نسمي هذا عدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي. وهذا ليس مرضاً يصيب مثليي الجنس. ومع ذلك، نريد أن يدرك الناس ما هي المخاطر".
 

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©