صحة

رهاب الطعام: عندما يصبح الطعام مصدراً للخوف والقلق

رهاب الطعام: عندما يصبح الطعام مصدراً للخوف والقلق
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

رهاب الطعام

رهاب الطعام: عندما يصبح الطعام مصدراً للخوف والقلق

الطعام هو جزء أساسي من حياة الإنسان، فهو يمد الجسم بالطاقة والغذاء اللازمين للصحة الجيدة. لكن هناك أشخاص يعانون من حالة نادرة تعرف بالـ"سيبوفوبيا" أو رهاب الطعام. ورغم أن الجميع بحاجة للطعام للبقاء على قيد الحياة، إلا أن بعض الأشخاص يعيشون مع هذا الخوف الشديد من تناول أنواع معينة من الأطعمة.

في هذا الصدد، يشير الخبير الغذائي، روني عبود، إلى أن السيبوفوبيا حالة معقدة تجعل تمييزه صعباً في مجتمع يشهد زيادة في انتشار أنماط الحمية. وعليه، يجب التفريق بين من يتجنبون الطعام بناءً على تأثيره على جسمهم من خلال اتباع نظام غذائي صحي، وبين من يعانون من رهاب الطعام ويتجنبون تناول الأطعمة.

تجدر الإشارة إلى أن المصابون برهاب الطعام يخشون تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة، أو يمكن أن تقتصر مخاوفهم على أنواع معينة منها. وتشمل علامات الإصابة بهذه الحالة، الخوف من تناول الأطعمة مثل المايونيز والحليب والفواكه والخضروات الطازجة واللحوم بسبب اعتقادهم بأنها قد تكون فاسدة أو ضارة. 

كما قد يتجنب بعضهم تناول الأطعمة غير المطبوخة جيداً خوفاً من الإصابة بالأمراض المنقولة عبر الطعام، ولذلك يقومون بطهيها بشكل مفرط حتى تصبح محترقة أو جافة بشكل لا يصدق، وهذا ينطبق بشكل خاص على اللحوم. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©