سياسة

روسيا: «السويد تخفي شيئاً ما بشأن انفجارات نورد ستريم»

روسيا: «السويد تخفي شيئاً ما بشأن انفجارات نورد ستريم»
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

نورد ستريم

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاكاروفا Foto: Alexander Zemlianichenko / TT

أشارت روسيا مؤخراً إلى أن السويد تخفي شيئاً ما بشأن التفجيرات التي تعرض لها خط "نورد ستريم 1 و2" في بحر البلطيق في سبتمبر/ أيلول 2022، وذلك لأنها لا تريد مشاركة المعلومات حول التحقيقات الجارية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاكاروفا، إن رفض السويد التعاون مع المدعين الروس "أمر محير". وتعتقد أن موسكو لها الحق في معرفة تفاصيل التحقيق.

كما اتهمت زاكاروفا السويد بـ "إخفاء" الحقائق حول ما اكتشفه المحققون السويديون وألمحت إلى أن "السلطات السويدية لديها ما تخفيه".

وتابعت زاكاروفا: "ربما يمكن للمحققين الروس أن يتوصلوا إلى نتيجة غير مرضية بالنسبة السلطات السويدية حول من نفذ هذا العمل التخريبي وخطط له، لهذا يتم إخفاء تفاصيل التحقيق عن روسيا".

وستنتظر روسيا حتى يتم إجراء تحقيق كامل في الأضرار قبل اتخاذ قرار بشأن الإصلاحات، وأكدت أن ما حدث كان عملاً إرهابياً.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تطالب فيها روسيا بالوصول إلى التحقيق. في أكتوبر/ تشرين الأول 2022، بعث رئيس وزراء البلاد ميخائيل ميسجستين برسالة إلى رئيسة الوزراء السويدية آنذاك ماجدالينا أندرسون وطلب من السلطات الروسية المشاركة في التحقيق، وهو الطلب الذي رفضته أندرسون.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©