أخبار السويد

زلاتان إبراهيموفيتش: "من القلب، شكراً جزيلاً"

Aa

إبراهيموفيتش

Foto: Stefan Jerrevång/TT

في لحظة تاريخية ومؤثرة، شكر زلاتان إبراهيموفيتش الجمهور السويدي على دعمهم ومساندتهم له خلال مسيرته الكروية. حيث وقف الجمهور في ملعب الأصدقاء ليعبر عن حبه وتقديره لهذا اللاعب الفذ.

لحظات من المجد والتكريم

يوم السبت، 8 يونيو 2024، شهد ملعب الأصدقاء في ستوكهولم لحظة خاصة عندما تم تكريم زلاتان إبراهيموفيتش، الذي قدم أداءً استثنائياً في خدمته للمنتخب الوطني السويدي على مدار 22 عاماً. 

عرضت على الشاشة الكبيرة لقطات لأبرز أهدافه وإنجازاته التي لا تنسى، مثل هدفه الرائع من زاوية مستحيلة ضد المجر، وهدفه بالكعب في مرمى إيطاليا في بطولة أوروبا 2004، والركلة الحرة التي أهلت السويد إلى يورو 2016، والأهداف الأربعة ضد إنجلترا بما فيها الهدف الخرافي بالدراجة الهوائية.

Foto: Stefan Jerrevång/TT

كلمات شكر وتقدير من زلاتان

ألقى زلاتان كلمة مؤثرة للجمهور قائلاً: "لقد منحتموني الحب والدعم والطاقة والعديد من الذكريات الجميلة التي لن أنساها. من القلب، شكراً جزيلاً". 

كما وجه رسالة خاصة إلى الجيل الجديد، مشجعاً إياهم على الحلم الكبير قائلاً: "تجرأوا على الحلم الكبير، وإن لم تملكوا القوة لذلك، استندوا إلى رحلتي واستمدوا منها القوة. أنا دليل حي على أن لا شيء مستحيل".

Foto: Stefan Jerrevång/TT

تكريمات وداعية

قام رئيس الاتحاد السويدي لكرة القدم، فريدريك راينفيلدت، بتقديم قميص المنتخب السويدي مؤطراً كهدية لزلاتان، بينما قدمت الأمينة العامة أندريا مولربيرج باقة من الزهور. كما اصطف زملاؤه القدامى وأعضاء الجهاز الفني لتكريمه، ومن بينهم وجوه معروفة مثل إريك هامرين، ولاس لاغرباك، وكيم كالشتروم.

وفي ختام الحفل، سار زلاتان على أرض الملعب ليحيي الجماهير التي بلغ عددها قرابة 50 ألف مشجع، مختتماً كلمته بقوله: "آمل أنكم استمتعتم برحلتي"

رسالة شكر بعد الحفل

بعد الحفل، وجه زلاتان رسالة شكر قائلاً: "كان الأمر ساحراً جداً. لم أخطط لشيء، أردت فقط أن يكون كل شيء من القلب وبشكل طبيعي. الاستقبال الذي تلقيته كان عاطفياً للغاية ويعني لي الكثير. إنها لحظة لن أنساها أبداً، وستبقى معي إلى الأبد. آمل أن تلهم الآخرين بأن لا شيء مستحيل".

وختم بقوله: "منذ بداية مسيرتي، حاولت دائماً أن أعطي بأكبر قدر ممكن، ومن الشعب السويدي شعرت بالحب والدعم منذ اليوم الأول. شكراً لكم جميعاً، من القلب".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©