اقتصاد

زيادة بقيمة 100,000 كرونة.. التضخم يهدد ميزانية الأسر السويدية

زيادة بقيمة 100,000 كرونة.. التضخم يهدد ميزانية الأسر السويدية  image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

التضخم في السويد

Foto: Chris Anderson/TT

أظهرت تقديرات جديدة صادرة عن البنك السويدي (SEB) أن الأسر التي تضم طفلين وتملك منزلاً وسيارة، قد تواجه زيادة في نفقاتها تصل إلى حوالي 100,000 كرونة سويدية خلال 2022 و2023 بالمقارنة مع 2021، وذلك بسبب التضخم المرتفع وزيادة الفوائد، إلى جانب ارتفاع تكاليف السكن والمعيشة.

وأشار التقرير إلى أن الأسر السويدية شهدت تدهوراً في وضعها المالي خلال الأشهر الثمانية عشر الأخيرة، مستنداً بذلك إلى تكاليف مجتمعة تشمل الكهرباء والتدفئة والغذاء والوقود، إضافةً إلى الفوائد والقروض السكنية.

تسجيل ارتفاع ملحوظ في نفقات الأسر السويدية خلال السنوات الثلاث الأخيرة

وأظهر التقرير أنه خلال عام 2021، بلغ متوسط نفقات الأسر 153,000 كرونة، في حين ارتفعت النفقات إلى حوالي 249,000 كرونة في عام 2023، مسجلة زيادة بـ96,000 كرونة. وكانت الزيادة الأكبر في نفقات عام 2022 حيث زادت بنسبة 48% عن العام السابق، قبل أن تشهد زيادة إضافية بنسبة 10% في عام 2023.

يقول أميريكو فرنانديز، خبير الاقتصاد في SEB، إن عام 2023 سيشهد مزيداً من الضغوط المالية، خصوصاً بسبب ارتفاع تكاليف المواد الغذائية والفوائد. كما أكد التقرير أن الفوائد العقارية المرتفعة وأسعار الطعام الباهظة، التي تمثل 84% من النفقات، هي العامل الرئيسي وراء هذه الزيادة.

وأخيراً، بيّن التقرير أن تكلفة المواد الغذائية للأسر التي تضم الطفلين قد زادت بمقدار 2,900 كرونة شهرياً مقارنةً بعام 2021.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - اقتصاد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©