اقتصاد

ستيفان بيرسون: أغنى شخص في السويد والذي جعل الأزياء متاحةً للجميع

ستيفان بيرسون: أغنى شخص في السويد والذي جعل الأزياء متاحةً للجميع
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

ستيفان بيرسون

Foto Emma-Sofia Olsson/SvD/TT

ستيفان بيرسون ليس مجرد اسم عابر في عالم الأعمال، بل هو رمز من رموز التجارة العالمية وواحد من أغنى رجال الأعمال. تربط المدير التنفيذي الحالي لشركة الملابس العالمية H&M، قصة طويلة ومثيرة مع الشركة التي أسسها والده، ارلينج بيرسون، في مدينة فاستيراس في السويد عام 1947، قبل أن يأتي ستيفان إلى الحياة بعام واحد فقط.

بداية متواضعة في فيستيروس

بدأت رحلة ستيفان في فاستيراس Västerås في السويد، حيث أسس والده، إرلينغ بيرسون، H&M عام 1947. كان في البداية متجر ملابس نسائية يُدعى 'هينيس'، ولم يتضمن المتجر أي ملابس رجالية، حتى استحواذ متجر موريتز ويدفورس، المتخصص في ملابس الصيد، عليه، ما أدى إلى ولادة هينيس & موريتز، المعروفة الآن عالمياً باسم H&M.

بصمته الفريدة

عندما استلم ستيفان زمام الأمور في الشركة عام 1982، كانت المتاجر العالمية لم ترى بعد بصمته الفريدة. ولكن بحلول عام 1998، أصبح بيرسون الرئيس التنفيذي للشركة، ومنذ ذلك الحين بدأت H&M بتحقيق نجاحات مذهلة تحت قيادته.

ولم يكتف ستيفان بما حققته الشركة داخل الحدود السويدية، ففي عام 2000، أطلق أول متجر لها في الولايات المتحدة، محققاً نجاحاً ساحقاً، وأصبح المتجر في ذلك الوقت من أبرز نقاط البيع في الولايات المتحدة.

ستيفان بيرسون
Foto Emma-Sofia Olsson/SvD/TT

تولي زمام الأمور في H&M

في عام 1982، ومع أحلام العظمة الدولية، تولى ستيفان القيادة من إرلينغ. ولم يكتف بوجود H&M المحدود؛ بل رأها علامة تجارية عالمية. حيث شهدت في عهد ستيفان فتح متاجر H&M في جميع أنحاء أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية. 

وأصبحت فلسفة العلامة التجارية، تقديم أزياء ذات جودة بأسعار معقولة، محط رواجٍ عالمي، وتحت إشراف ستيفان، أصبحت H&M رمزاً للأزياء العصرية.

Foto Tomas Oneborg/SvD/TT

الابتكارات والتوسع

لم يكن ستيفان بيرسون مجرد وريث ماهر؛ بل كان مبتكراً. إذ عرف أهمية جذب جمهور واسع، وتعاون مع أفضل المصممين، وهي خطوة ساعدت في تعزيز صورة H&M كعلامة تجارية أنيقة وبأسعار معقولة. وكانت الإصدارات المحدودة من الرموز مثل كارل لاغرفيلد وفيرساتشي وستيلا مكارتني غالباً ما تباع في غضون ساعات، ممزوجةً بين الرفاهية والقدرة على الشراء.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت قرارات بيرسون بدمج الممارسات المستدامة في نموذج أعمال H&M بصيرته. حيث بذل جهوداً في جعل الموضة صديقةً للبيئة، داعياً إلى استخدام المواد المعاد تدويرها.

Foto Magnus Hjalmarson Neideman/SvD/TT

أعماله وعائلته

من المعروف عن بيرسون حنكته التجارية، إلا أن النجاح الحقيقي لستيفان يكمن في قدرته على الحفاظ على H&M كمشروع عائلي، محافظاً على أن تبقى قيمها وتقاليدها سليمة. في عام 2009، سلم الموقع إلى ابنه، كارل- يوهان بيرسون، معلناً انتقال العلامة التجارية إلى جيل ثاني مرة أخرى. وعلى خطى والده وجده، واصل كارل- يوهان التوسع العالمي مع الحفاظ على قيم العلامة التجارية الأساسية.

Foto Jessica Gow/TT

ما وراء H&M: الاستثمارات والعمل الخيري

لا يقتصر نفوذ ستيفان بيرسون على أروقة الموضة في H&M. حيث إن مستثمر ذو خبرة، خاصةً في العقارات. ويمتلك مساحات شاسعة من الأراضي في السويد، كما يحتفظ بممتلكات كبيرة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، موسعًا إمبراطوريته خارج عالم التجزئة.

لكن مع الثروة الكبيرة تأتي المسؤولية الأكبر، وبيرسون ليس استثناءً. حيث تبرع، جنباً إلى جنب مع عائلته، بسخاء لأسباب عالمية مختلفة، مع التركيز على التعليم والصحة والبيئة. وتُظهر جهوده الخيرية إيمانه بالعودة إلى المجتمع الذي أعطاه الكثير.

FotoMagnus Hjalmarson Neideman/SvD/TT

إرث ورؤية

اليوم، يتم الاحتفال بـ ستيفان بيرسون ليس فقط بسبب براعته التجارية ولكن أيضاً بسبب رؤيته لخلق عالم أزياء شامل. جعل الأزياء ديمقراطية، مؤكداً أن الأناقة لم تكن امتيازاً للقليلين ولكن حقاً للجميع.

كما يمكن إسناد شعار H&M، "الأزياء والجودة بأفضل سعر بطريقة مستدامة"، بشكل جيد إلى فلسفة ستيفان الخاصة. فهو فهم مبكراً أن الاستدامة لم تكن مجرد متطلب بيئي ولكن أيضاً ضرورة تجارية.

قصة ستيفان بيرسون ليست فقط عن تحويل علامة تجارية محلية إلى عملاق عالمي ولكن عن إعادة تعريف كيف يرى العالم الموضة. في عصر يتم فيه فحص الأزياء السريعة كثيراً، جعلت جهود بيرسون لدمج الأناقة مع الاستدامة منه شخصيةً بارزة في هذا القطاع.

الشركة الأكثر شهرةً في أوروبا

على الرغم من وفاة والده، ارلينج بيرسون، في عام 2002 وانتقال 70% من أسهم الشركة إلى يده، استمر ستيفان في رسم مسيرة نجاح H&M. وفي عام 2004، قدمت الشركة مجموعة أزياء بالتعاون مع العديد من كبار المصممين، مثل كارل لاغرفيلد، حيث تم بيع كافة المجموعة في أقل من ساعة.

ومع مرور الوقت، أصبحت مصانع H&M موجودة في أرجاء العالم، مستفيدةً من تكلفة اليد العاملة المنخفضة في بلدان مثل الصين، بنجلاديش، ومصر. وبلغ عدد المتاجر أكثر من 3400 متجر حول العالم، وأصبحت الشركة الأكثر شهرةً في أوروبا.

لا تقتصر أسرار نجاح ستيفان على انتقاء التصاميم فقط، ولكنها تمتد لتشمل استراتيجياته التسويقية التي جعلت التسوق في متاجر H&M تجربة فريدة وممتعة.

حقق مكانةً عالية في قائمة أغنى الأشخاص في العالم

على الجانب الشخصي، تلقى بيرسون تعليمه في جامعة ستوكهولم، وحقق مكانةً عالية في قائمة أغنى الأشخاص في العالم، حيث وفقاً لمؤشر بلومبرج للمليارديرات، كان لدى بيرسون ثروة صافية قدرها 21.2 مليار دولار أمريكي في يناير/ كانون الثاني 2022، ما جعله في المركز التاسع والثمانين من أغنى الأشخاص في العالم في ذلك الوقت.

بيرسون هو مؤسس مؤسسة Mentor، وهي منظمة غير ربحية تهدف إلى مكافحة تعاطي المواد المخدرة بين الشباب. وهو يدعم نادي Djurgårdens IF السويدي ويشارك في تمويل مؤسسة للنادي. 

كما يستمتع بيرسون بالتزلج على الجبال والتنس والجولف. ويمتلك عقارات في لندن وباريس وستوكهولم وفي عام 2009، اقتنى قرية Linkenholt في هامبشاير، إنجلترا، والتي تتكون من 21 كوخاً.

لدي بيرسون ثلاثة أطفال من زواجه الأول مع باميلا كوليت. في عام 2009، تولى ابنه، كارل- يوهان بيرسون، منصب الرئيس التنفيذي لشركة H&M. أما الطفلين الآخرين، توم بيرسون وشارلوت سوديرستروم، هما أيضاً من المليارديرات في العالم. 

في الوقت الحالي، يعيش بيرسون في ستوكهولم، السويد، مع زوجته الثانية، دينيس بيرسون، التي كانت تُدعى سابقاً فلورمان.

يعتبر ستيفان بيرسون من أبرز الشخصيات التي أثرت في عالم الأعمال، خصوصاً في قطاع الملابس، واستطاع أن يحول شركة عائلية إلى إمبراطورية عالمية.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©