منوعات

سر استمرار الوشم: كيف يظل على البشرة طوال الحياة؟

سر استمرار الوشم: كيف يظل على البشرة طوال الحياة؟ image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

الوشم

Foto Arnulfo Franco

يعتبر الوشم من أقدم فنون التعبير عن الذات، حيث اعتاد القدماء ممارسته في العصور القديمة، إذ يعود إلى آلاف السنين، ويتماشى مع تطور الثقافات والتكنولوجيا. إلا أن بقاء الوشم على البشرة رغم تجدُّد خلايا الجلد باستمرار يثير تساؤلات كثيرة. وعليه، تم إجراء دراسة فرنسية لحل هذا اللغز الغامض واكتشاف السر وراء هذا الأمر.

خلصت الدراسة إلى أنه عندما يتم وشم جلد الإنسان، يتم حقن الحبر داخل الجلد بدقة، وبمرور الوقت تبدأ خلايا الجهاز المناعي، البلاعم، بالتوجه إلى مكان الوشم للتخلص من الحبر. والمفاجأة تكمن في أن هذه الخلايا تموت وتطلق الحبر مرة أخرى داخل الجلد، في عملية تستمر بلا نهاية.

يُذكر أن هذا الاكتشاف يمكن أن يفتح الباب أمام تقنيات جديدة لإزالة الوشم بعيداً عن الليزر، وذلك بتنشيط الخلايا المناعية لحمل الحبر بعيداً عن البشرة. 

تجدر الإشارة إلى أن تاريخ الوشم يعود لآلاف السنين، حيث تم استخدامه في مصر والنوبة كطقوس دينية وتعبير عن الهويات. كما كان منتشراً في العصور الوسطى، حيث تم استخدامه في اليابان والصين للتعبير عن الانتماء والولاء. أما في العصر الحديث، شهد الوشم تطوراً، وأصبح جزءًا من ثقافة الشباب.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©