منوعات

سر تحوّل المحيطات إلى اللون الأخضر: لغز يثير الدهشة والتساؤلات!

سر تحوّل المحيطات إلى اللون الأخضر: لغز يثير الدهشة والتساؤلات!
 image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

سر تحوّل المحيطات إلى اللون الأخضر: لغز يثير الدهشة والتساؤلات!

سر تحوّل المحيطات إلى اللون الأخضر: لغز يثير الدهشة والتساؤلات!

كشفت دراسة جديدة نُشِرَت في مجلة "Nature" عن تحوّل محيطات العالم إلى اللون الأخضر، حيث تظهر صور الأقمار الصناعية التابعة لوكالة ناسا هذا التغيير على مدار العشرين عاماً الماضية. لكن المثير للدهشة هو عدم معرفة سبب هذه الظاهرة بالضبط، حيث ركزت الجهود البحثية، في الماضي، على فهم التغيرات في النباتات البحرية كسبب لهذا التحوّل. لكن هذه المرة، استعان الباحثون بتقنية الفضاء للبحث عن الإجابات.

ويُذكر أن فريقاً من المركز الوطني لعلم المحيطات في ساوثهامبتون، إنجلترا، قام بدراسة أكثر من 20 عاماً من ملاحظات القمر الصناعي "موديس-أكوا Modis-Aqua" التابع لناسا، والذي يحتوي على بيانات ضخمة تخزن معلومات عن المحيطات وأسرارها.

في هذا الصدد، قال مؤلف الدراسة، بي بي كيل: «كنا نعلم منذ فترة طويلة أننا بحاجة للاعتماد على صور الأقمار الصناعية لفهم تغيرات لون المحيط، لا سيما قمر موديس-أكوا، فهو الوحيد القادر على مراقبة مناطق شاسعة في الوقت نفسه».

ووفقاً للدراسة، تغير لون 56% من محيطات العالم إلى اللون الأخضر، أي ما يعادل مساحة أكبر من مساحة اليابسة على سطح الأرض. ومع ذلك، لا يزال السبب وراء هذا التحول اللوني غير معروف، فقد يكون ناجماُ عن زيادة كمية البلاستيك الدقيق في المحيط، ما يسهم في انتشار الضوء. ومن جهة أخرى، يُشير اللون الأخضر إلى زيادة كمية العوالق البحرية، التي يكمن اللون من كلوروفيلها، والتي تشير إلى ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون.

هذا وثبت أن المناطق المقتربة من خط الاستواء هي الأكثر تأثراً، ما يجعل بعض الباحثين يعتقدون أن ارتفاع درجات الحرارة قد يكون السبب وراء هذه الظاهرة.

من جهتها، تسعى وكالة ناسا للكشف عن أسباب هذا اللغز من خلال مشروعها الجديد "Pace"، الذي سيقوم بقياس المئات من الألوان في المحيط بدلاً من العدد القليل المتضمن في الدراسة الحالية. الأمر الذي قد يكشف عن الأسرار وراء تغيرات اللون الغامضة. 

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©