أخبار السويد

سكان روزينغارد يصرخون: "لماذا لم تتدخل الشرطة؟"

سكان روزينغارد يصرخون: "لماذا لم تتدخل الشرطة؟" image

أحمد علي

أخر تحديث

Aa

مالمو

Foto: Johan Nilsson/TT

في ليلة مضطربة بمنطقة روزينغارد قررت الشرطة عدم اعتقال الأشخاص الذين قاموا برمي الحجارة وإشعال النيران في السيارات، وفق ما ذكر التلفزيون السويدي svt.

"أعتقد أن الشرطة كانت يجب أن تكون هنا في وقت سابق من اليوم، فقد قال الناس على وسائل التواصل الاجتماعي إنهم سيثورون في المنطقة"، هكذا علقت هيبا منذر، الساكنة في روزينغارد. 

كان الحديث بين السكان يتعلق بماذا حدث في وحول طريق راميلز، خاصة بعد السماح لسالوان موميكا بحرق القرآن في مالمو وعدم تدخل الشرطة عندما كتب عن "حفلة ما بعد الحدث في روزينغارد". وأضافت هيبا "أعتقد أن الشرطة كانت على علم بذلك، ولو كانت هنا قبل بداية الأحداث، لم يكن سيحدث ذلك". 

من جانبها، قالت مينا لي، الطالبة في جامعة مالمو والمقيمة في روزينغارد: "كان من المخيف رؤية الأشخاص يرمون الحجارة وأجد من الغريب أن الشرطة لم تتدخل". 

وقد أكدت بترا ستينكولا، رئيسة منطقة الشرطة، في تصريحات سابقة لـ SVT أن الشرطة كانت تعلم بأنه كتب عن حفلة ما بعد الحدث في روزينغارد بعد حرق القرآن في مالمو.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©