أخبار السويد

سلوان موميكا يتهم السويد بالتخلي عنه: "أصبحت فريسة للمسلمين"

سلوان موميكا يتهم السويد بالتخلي عنه: "أصبحت فريسة للمسلمين" image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

سلوان موميكا

Foto: Stefan Jerrevång/TT

أكد سلوان موميكا، الذي أثار الرأي العام في السويد بعد حرقه لنسخة من المصحف الشريف في أول أيام عيد الأضحى، أن الشرطة السويدية سحبت منه الحماية، وأصبح حسب تعبيره "فريسة سهلة للمسلمين".

وفي مقطع فيديو نشره على حسابه في تطبيق تيك توك، قال موميكا: "حاولت الشرطة السويدية مساومة حريتي مقابل حمايتي، وأخبرتني أنه يجب علي أن أتوقف عن انتقاد المسلمين والتظاهر، وتم إبلاغي بأن ملف اللجوء الخاص بي قد يتم فتحه ضدي من قبل مصلحة الهجرة السويدية، وأواجه الآن ضغوطاً كبيرة".

وأضاف موميكا في المقطع الذي نشره: "أنا الآن في موقف صعب، يمكن أن تتعرض حياتي للخطر في أي لحظة، وقد يحدث أي شيء لي. لذلك، أنا أضع مسؤولية سلامتي وحياتي بين يديَّ الشرطة السويدية، التي حاولت انتهاك القانون بطلبها مني توقيع وثيقة غير قانونية تتعلق بحمايتي".

وأكمل قائلاً: "أنا الآن بدون حماية، ومعرض لأي محاولة اغتيال. أنا مهدد من قبل دول إسلامية ومجموعة من الأفراد".

يُذكر أنه لم يصدر أي شيء رسمي يؤكد ما قاله موميكا حتى الآن.

اقرأ ايضا

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©