أخبار السويد

سوري يفتتح مطعم وينجح به حيث الشمس تشرق ساعة واحدة فقط

سوري يفتتح مطعم وينجح به حيث الشمس تشرق ساعة واحدة فقط author image

عروة درويش

أخر تحديث

سوري

بلال سوري الأصل يفتتح مطعماً في القطب الشمالي

بلال عرفة، سوري الأصل هاجر إلى النرويج منذ سبعة أعوام، وكمهاجر مجتهد نموذجي أراد أن يخرج ويعمل ويبدأ بإنشاء شيء ناجح، ولهذا انتهى به المطاف اليوم بافتتاح مطعم وجبات سريعة في الدائرة القطبية الشمالية، وهو اليوم يفكّر بافتتاح آخر في أوسلو. لنتعرّف إلى قصة بلال عرفة.
يقول بلال أنّ فكرة افتتاح مطعم موجودة لديه من قبل المجيء إلى النرويج بسبب "شغفه بالطعام"، ولهذا وبمجرّد الوصول إلى النرويج والانتهاء من اللغة بعد ستّة أشهر، بدأ العمل شيف في مطعم نباتي بالقرب من أوسلو يقدّم أكلات متنوعة ومنها الفلافل.
مهاجر سوري يتابع حلمه في النرويج
ثمّ منذ ثلاثة أعوام، قرر بلال الانطلاق إلى أقصى الشمال إلى مدينة ترومسو Tromsø، حيث لا تظهر الشمس أحياناً في شهور من السنة إلّا ساعة واحدة فقط، وفي شهر ديسمبر لا تشرق الشمس أبداً. ليفتتح مطعمه للوجبات السريعة Nordlyspizza.
قد يستغرب البعض أن يقرر بلال ترك المدن المأهولة أكثر وذات المناخ الأكثر اعتدالاً نسبياً ويمضي إلى الشمال الأبرد، لكنّ بلال لديه رأي آخر: «هنا في الشمال الضرائب أقل، والمنافسة أقل وبيئة الأعمال أفضل بكثير».
بلال جمع خبرته كسوري ومهاجر
كانت العقبة الأكبر وربّما الأهم التي واجهت بلال في افتتاح مطعمه هي أنّه بعد أسبوع واحد من الافتتاح جاءت أزمة وباء كورونا وتمّ الإغلاق، فلم يعد يمكن للناس أن يأتوا إلى المطعم. يقول: «في الأساس يكون العام الأول هو عام التأسيس وله صعوباته في جذب الزبائن، فما بالك عندما تأتي معها أزمة كورونا! هذا بمثابة ضربتين على الرأس».
يقول بلال بأنّ الطعام لديه مميّز بطعماته، سواء أكان بيتزا أو بقيّة المأكولات. سألته ما المميز فيه وهو مطعم وجبات سريعة؟ فأجاب: «الأمر الرئيسي هو البهارات وكيفية استخدامها، فالاسكندنافيون ليس لديهم في طعامهم عموماً سوى الملح والفلفل، بينما نحنا العرب فسواء الشاورما أو الأكلات الأخرى التي نحبها فهي قائمة أساساً على البهارات وجودتها وطريقة استخدامها، وهذا اليوم يجذب النرويجيين خاصة صغار السن».
يحمد بلال الله على أنّ هناك إقبال متزايد من الناس على مطعمه، وهذا بالنسبة له معيار نجاح باهر. كما يقول: «إضافة للسكان المحليين، بات مطعمي يستقبل بشكل متكرر أيضاً مجموعات سياحية عربية من الخليج».
يبدو أنّ الكلمة الطيبة التي تخرج من فم من يجربون مطعم بلال، تصبح أكبر فأكبر، وهي كما يقول العامل الأكبر في جذب الناس الجدد.
لكن رغم ذلك، سألتُ بلال عن الشيء الذي يجعل مطعمه مميزاً بشكل خاص، فأجاب: «ربّما نحن المطعم الوحيد في النرويج بأكملها الذي يقوم بتحضير مواده الأولية بشكل داخلي، فنحن نحضر الثوم وتتبيلة الدجاج والمخللات ...الخ وليس شرائها جاهزة من السوق، ما يجعلها طازجة أكثر وخاصة بمطعمنا، وذلك لأنني بخبرتي الممتدة 18 عام في سورية ولبنان وتركيا قادر على فعل ذلك بطريقتي الخاصة».
لا تتخلوا عن حلمكم

بلال عرفة - صورة من مطعمه لأكتر

لم يعد نجاح بلال ومطعمه لم يعد مقتصراً على مطعمه في ترومسو، فلديه خطط اليوم ليفتح مطعماً آخر، ولكن هذه المرة في أوسلو. عندما سألته عن شعوره كمهاجر يتحوّل لرائد أعمال، يوفّر فرص العمل وينجح في التوسّع أجاب: «نحن نحب العمل والحركة، ونتمنى من الله أن يبارك حركتنا لنصبح أكبر فأكبر». هل يمكن أن يفتح بلال فرعاً له في السويد؟ يقول: «نسير اليوم خطوة خطوة، ولكن لا شيء يمنع. كما أنني أنوي فتح قناة لتعليم الطبخ».
يقول في الختام: «أتمنى ألّا يتخلى أيّ أحد عن حلمه، فعندما بدأت العمل تعرضت للكثير من السخرية بأنني حديث في البلد ولا أملك المؤهلات ...الخ، لكنني لم أتخلَ عن حلمي ونجحت، فلا أحد يعرف متى تأتي الفرصة السانحة».

روابط مطعم بلال على وسائل التواصل الاجتماعي:

https://youtube.com/@sjefbilalarafa

https://www.facebook.com/CHEFBILALARAFA 
https://www.tiktok.com/@chef.bilal.i.syria.norga?_t=8YGY8VinLkr&_r=1

Author Name

عروة درويش

كاتب ومحرر ومنشئ محتوى - خريج قانون، ماجستير قانون دولي عام من الجامعة الإسلامية في بيروت، وماجستير قانون دولي إنساني من الجامعة الافتراضية السورية. عمل مع عدد من الصحف والمجلات العربية ودور النشر في أوروبا والعالم العربي.

المصدر :
تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©