أخبار السويد

شاهدته يموت وهي خلفه على الدراجة.. "كنت ملاذي الوحيد"

شاهدته يموت وهي خلفه على الدراجة.. "كنت ملاذي الوحيد"
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

حادثة مؤسفة في السويد

Foto: Claudio Bresciani & AP/TT

تحت سماء مدينة ستوكهولم السويدية، وقعت حادثة مروعة أودت بحياة الشاب الصغير فيليب غرانر Filip Graner، البالغ من العمر 16 عاماً فقط، تاركة وراءها أثراً عميقاً من الحزن والفقد.

فالحادثة التي وقعت في مساء يوم الجمعة 27 أكتوبر (تشرين الأول)، شكّلت نقطة تحول حزينة في حياة الكثيرين، خاصة لصديقة الفقيد التي شاركت مشاعرها العميقة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

"كنتَ أنت ملاذي الوحيد في هذه الحياة"، بهذه الكلمات المؤثرة بدأت صديقة فيليب منشورها على إنستغرام، معبرة عن حزنها العميق وفقدانها للحب الذي كان يجمعهما، وتابعت: "حبيبي فيليب، ستبقى دوماً في قلبي! أنت كل ما أملك، وقد كنت أنت الإنسان الأكثر حناناً، لطافةً، وسخاءً الذي قابلته في حياتي".

ولم تتأخر رسائل الدعم والمواساة من الأصدقاء والمعارف، حيث امتلأ المنشور بالقلوب الحمراء والعبارات الجميلة التي تُظهر مدى الحب والتقدير الذي كان يحظى به فيليب.

اللحظات الأخيرة لـ "فيليب"

وقع الحادث المأساوي بالقرب من جسر "نوكيبي Nockebybron"، عندما اصطدمت سيارة بيضاء، يقودها رجل أربعيني، بدراجة نارية كان يستقلها فيليب وصديقته أثناء عودتهما من مباراة كرة قدم. وبعد الحادث، استمر السائق في القيادة بتهور شديد، مصطدماً بعدة سيارات أخرى وحافلة، قبل أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليه. ويواجه الرجل الآن تهماً خطيرة، بما في ذلك التسبب في الوفاة والقيادة تحت تأثير الكحول.

في موقع الحادث، نشأت بسرعة نقطة تذكارية، حيث تجمع الناس لتكريم ذكرى فيليب، مُضاءة بالشموع ومُزيّنة بالزهور والرسومات والصور. وفي لمسة مؤثرة، تم تشكيل قلب ضخم من الشموع، كُتب في وسطها اسم "فيليب"، في تعبير صامت عن الحب والحزن الذي يعتصر قلوب الجميع.

رسالة وداع

وعلى الرغم من الألم والفقدان، يستمر تدفق الحب والدعم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يُشارك الأهل والأصدقاء والمعارف عبارات الدعم والمواساة. وفي ختام منشورها المؤثر، كتبت صديقة فيليب: "سأبذل قصارى جهدي من أجلك، فهذا ما كنت تريده. لن أنساك أبداً، ولن أنسى الحب الذي قدمته لي، وسأحملك في قلبي إلى الأبد".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©