منوعات

شركة سويدية تلزم موظفيها ممارسة الرياضة خلال ساعات العمل في الهواء الطلق

Aa

شركات سويدية

Foto: Fredrik Sandberg/TT

تلزم شركة Icebug، المستقلة والمتخصصة في بيع الأحذية الرياضية المضادة للانزلاق، جميع موظفيها بتخصيص ساعة في اليوم لأداء التمارين الرياضية، ثلاث مرات في الأسبوع، في أيام الاثنين والأربعاء والجمعة من الساعة 11 صباحاً حتى 12 ظهراً. وذلك تلبية لتوصيات منظمة الصحة العالمية بشأن الصحة والنشاط البدني. 

 ويذكر أن مقر الشركة يقع في منطقة خارج مدينة يوتوبوري، توفر بيئة طبيعية خلابة تحتضن حلقات للجري، ومسارات للمشي، ومسطحات مائية للسباحة وركوب القوارب، إلى جانب صالات رياضية داخلية وخارجية.

هذا واعتمدت الشركة هذا النهج كجزء من استراتيجيتها لتعزيز اللياقة البدنية والصحة النفسية للموظفين. وفي هذا الصدد، ترى إدارة الموارد البشرية أنه من الصعب جداً أن يتمكنوا من تحفيز الآخرين لممارسة النشاط البدني إذا لم يبدأوا بذلك بأنفسهم.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة غياب الموظفين بسبب المرض انخفضت في الشركة بنسبة 30%، منذ بدء الشركة تنفيذ هذا الإجراء الإلزامي لجميع الموظفين، في عام 2019. ومن جهتهم، يشعر الموظفون بأن هذا الإلتزام بالتمارين الرياضية يساهم في زيادة كفاءتهم في العمل وتحسين أدائهم.

من الجدير بالذكر أن الشركة تشجع الموظفين على اختيار نوع التمرين الذي يرونه مناسباً لهم، وذلك بهدف تحسين صحتهم العامة وزيادة نشاطهم. وبالنظر إلى الفوائد الإيجابية التي يجنونها من هذا النهج، يرى الموظفون أنه ليس هناك ما يدعو للقلق بشأن التدريب الإلزامي الذي تفرضه الشركة.

ووفقاً لاستطلاعات مكان العمل، يقدر 9 من كل 10 موظفين هذا النهج بشكل كبير، لا سيما أولئك الذين يملكون أطفالاً في المنزل، ووقتاً محدوداً لممارسة التمارين. 

فوائد التمرين في مكان العمل

يميل الموظفون الذين يمارسون النشاط البدني خلال ساعات العمل إلى أن يكونوا أكثر صحة وتركيزاً وإنتاجية، فضلاً عن امتلاكهم مواقف إيجابية، وقدرة على التعامل مع المهام التي تتطلب جهداً، بشكل أفضل.  

كما يمكن أن يساهم النشاط البدني في تحسين وظائف العقل، وخفض ضغط الدم، وتحسين جودة النوم، والمساهمة في الحفاظ على وزن صحي، إضافة لتقليله التوتر، وتحسين وظائف القلب والرئتين، وزيادة القوة والقدرة على التحمل العضلي، وتقليل خطر الإصابة بأمراض مثل أمراض القلب أو السكري من النوع الثاني.

يجدر بالذكر أن ممارسة التمارين الرياضة أثناء العمل لاتعود بالفائدة على الأفراد فقط، بل على المؤسسة بشكل عام، حيث أظهرت الأبحاث أن الموظفين الذين يمارسون ما لا يقل عن 75 دقيقة من النشاط البدني عالي الكثافة في الأسبوع يغيبون عن العمل بنسبة أقل تقدر وسطياً بـ 4.1 يوم. 

كما تحسن التمارين الرياضية الإنتاجية والأداء، وتعزز الإبداع وحل المشكلات، وتقلل تكاليف تعويض العمال. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©