صدور القرار بشأن الموظف الذي اتصل بنفسه 55 ساعة تهرباً من العمل

أخبار السويدصحهاقتصادقانونرياضةدليل أكتر قضايا الهجرة واللجوء
تسجيل الدخول
أخبار السويد

صدور القرار بشأن الموظف الذي اتصل بنفسه 55 ساعة تهرباً من العمل

Ahmad Alkhudary

أصدرت مصلحة الضرائب السويدية قرارها بشأن الموظف الذي اتصل بنفسه 55 ساعة لتجنب الرد على مكالمات العملاء.

وقررت اللجنة المسؤولة عن الموظفين في مصلحة الضرائب السماح للموظف بالاحتفاظ بوظيفته، لكنها فرضت عليه خصم بنسبة 25 في المئة من راتبه لشهر واحد، وهي أعلى نسبة يمكن خصمها من الراتب.

وكانت مصلحة الضرائب كشفت أن موظفاً يعمل لديها في قسم الاستعلامات، يتصل مراراً وتكراراً أثناء أوقات عمله بهاتفه المحمول الشخصي، لكي يبقى خطه مشغولاً، وتتحول المكالمات الواردة إلى زملائه، ويتجنب بذلك الرد على العملاء.

وأفادت المعلومات بأن الموظف أجرى 32 اتصالاً بهاتفه الشخصي، خلال الفترة ما بين 10 مارس/ آذار و 5 مايو/ أيار 2021، استغرقت مدتها الإجمالية 55 ساعة.

وقالت رئيسة قسم العملاء في مصلحة الضرائب، أنيتا مارتنسون هاليلوفيتش: "إن الموظف فعل هذا عندما كان يعمل من المنزل في وقت سابق خلال الوباء".

بعد اكتشاف سلوك الموظف، لم يعد مسموحاً له بالعمل من المنزل، بل أصبح يعمل من المكتب.

وبحسب مصلحة الضرائب أظهر الموظف بعد الحادثة التزاماً جيداً بالعمل، وكانت جهوده سبباً لعدم طرده.

تم اكتشاف أمر الموظف في نهاية أبريل/ نيسان الماضي، ونفى في البداية الاتهامات، لكنه اعترف في وقت لاحق.

المصدر

مقالات ذات صلة

موظف في مصلحة الضرائب شغل خط هاتفه عمداً لتجنب مكالمات العملاء image

موظف في مصلحة الضرائب شغل خط هاتفه عمداً لتجنب مكالمات العملاء