ضغوط كبيرة على السفارة السويدية بواشنطن بسبب المغني الأمركي المحتجز

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
سياسة

ضغوط كبيرة على السفارة السويدية بواشنطن بسبب المغني الأمركي المحتجز

Ahmad Alkhudary

ألغت سفيرة السويد لدى الولايات المتحدة الأمريكية كارين أولوفسدوتر عطلتها لكي تلتقي أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين يطالبون بإطلاق سراح مغني الراب الأمريكي أساب روكي، المحتجز بالسويد بعد اعتدائه وحراسه على شخص سويدي في ستوكهولم.

وقالت السفيرة كارين أولوفسدوتر نرى أنه لا يزال هناك بعض سوء الفهم، وهناك تسليط ضوء كبير على مسألة الكفالة.

يقود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حملة ضغوط كبيرة لإطلاق سراح آساب، وقد وقع أكثر من 600 ألف شخص على عريضة بهذا الشأن.

فيما قالت والدة آساب روكي رينيه بلاك أشعر أن السويد تحول ابني إلى مثالاً يحتذى من قبل رجالنا، وهذا غير عادل، بحسب صحيفة أفتون بلاديت.

بينما قدر خبراء أنه في حال تبرئة آساف روكي من التهم الموجهة له فسوف يحصل على تعويض عن الأضرار التي لحقت به، وقد تصل إلى حوالي 16 مليون كرونة سويدية، وهي قيمة العائدات التي كان سوف يجنيها من الحفلات التي ألغيت في أوروبا بسبب احتجازه.

المصدر: sverigesradio

مقالات ذات صلة

الشاب الذي اعتدى عليه المغني روكي جاء للسويد وهو طفل من أفغانستان image

الشاب الذي اعتدى عليه المغني روكي جاء للسويد وهو طفل من أفغانستان