طرائف إسكندنافيا: موعد غرامي لقندسين عبر تطبيق للمواعدة!

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

طرائف إسكندنافيا: موعد غرامي لقندسين عبر تطبيق للمواعدة!

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - منوعات

فريق منصّة «أكتر» للمنوعات في إسكندنافيا والعالم


كانا وحيدين

نحن على بعد شهر من الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لاقتران القندس (ثعلب الماء*) هاريس على ثعلبة الماء بومبكين. 

بعد فقدان بومبكين لقرينها إيريك، أصبحت غير سعيدة وتشعر بالوحدة. ثمّ جاءت ببال المكلّف برعايتها فكرة: إيجاد شريك جديد لبومبكين.

Foto Sea Life i Scarborough

كان هاريس يعيش في السويد في متنزّه Färnebofjärden الوطني قبل انتقاله إلى يوركشاير في إنكلترا، بينما بومبكين تعيش في الطرف الآخر من إنكلترا في Gweek، وكان هاريس قد فقد بدوره منذ فترة قريبة شريكته أبريكاوت، التي قضى معها أربعة أعوام. ووفقاً للمكلّف برعايته، كان يعيش في حالة حزن ويصعب التواصل معه كما في السابق.

بعد وضع صورة لبومبكين على تطبيق المواعدة، تواصل المكلّف برعاية هاريس مع واضع الصورة، وبعد التحدث اكتشفا بأنّ القندسين «خلقا ليكونا معاً».

Foto Sea Life i Scarborough

اللقاء المنشود

بعد السفر بهاريس إلى حيث تقطن بومبكين، تمّ جمع القندسين، استغرق الأمر وقتاً قصيراً ليتآلفا. ثمّ بات المكلفان برعاية هاريس وبومبكين يلحظان بأنّ بومبكين استعادت نشاطها وبدت عليها علائم السعادة، وبأنّ هاريس شعر كما لو أنّه في منزله وأصبح جزءاً من المكان.

انتقل هاريس بشكل تام إلى إنكلترا إلى حديقة «عائلة الحياة البحرية» في  Gweek ليكون بجانب بومبكين.

Foto Sea Life i Scarborough

نتمنى في «أكتر» حياة مديدة للمحبين... ☺

* «ويسمّى ثعلب الماء بالعربية القديمة قضاعة»

** «وثعالة هو اسم آخر لأنثى الثعلب في العربية القديمة».

المصدر

مقالات ذات صلة

السويد صدَّرت فيروس كورونا لدولٍ أخرى image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande