طرد ثلاثة مهاجرين من حافلة رغم دفعهم مرتين… والسائق متهم بالعنصرية

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

طرد ثلاثة مهاجرين من حافلة رغم دفعهم مرتين… والسائق متهم بالعنصرية

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

كشف الشاب إياد شهاب النقاب عن حادثة عنصرية جرت يوم الخميس الماضي في إحدى الحافلات التابعة لشركة Västtrafik السويدية للنقل على الطريق الواصل بين يوتوبوري وبوروس.

وروى شهاب أن سائق الحافلة سمح لإحدى النساء السويديات بصعود الحافلة دون أن تدفع، وذلك بعد أن تبيّن أن بطاقتها خالية من النقود.

لكن بعد فترة، صعد شابان مهاجران إلى الحافلة ذاتها، وحاول أحدهما التقدم دون أن يدفع، ليقوم السائق بالصراخ عليه، ما دفع الشاب الآخر الذي كان يمسح بطاقته للقول إنه كان يدفع عن الشاب الأول.

وخلال الملاسنة، بادرت إحدى الفتيات العربيات للقول إنها ستدفع الحساب، لكن السائق رفض ذلك، وأصر أن الشابان كانا يحاولان خداعه.

إثر ذلك، قامت إحدى السيدات السويديات بالدفع عن الشابين مرة أخرى، وتوجهت للسائق: "ما بك؟ لقد دفع الشابان، ورأينا جميعاً ما حدث".

لكن السائق أصر على استدعاء الحراس، الذين جاؤوا وطلبوا من الشابان مغادرة الباص، ولم يأبهوا بمحاولات الامرأة السويدية لشرح الأمر لهم. 

وفوق ذلك، زعم السائق أن الفتاة العربية أيضاً لم تدفع، فقام الحراس برمي حقيبتها خارج الحافلة بدعوى أنها تعرقل عمل السائق.

الشاب إياد شهاب 

وتعليقاً على الحادث، قال الشاب إياد شهاب: "السائق عنصري لا يحترم التنوع السويدي على الإطلاق ولا يحترم المساواة أيضاً، يجب على شركته Västtrafi أن تعاقبه إن كانت تحترم القانون السويدي".

مقالات ذات صلة

الروس المقيمون في السويد يتعرضون للتمييز والكراهية image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande