طرد عائلة مع سبعة أطفال من منزلها بسبب الضجيج

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

طرد عائلة مع سبعة أطفال من منزلها بسبب الضجيج

Ahmad Alkhudary

اكتر-أخبار السويد: قضت محكمتان بطرد عائلة، مكونة من والدين وسبعة أطفال، من منزلها الكائن في منطقة روزنغورد في مدينة مالمو، بعد أن اشتكت جارة لهم من الضجيج.

وكانت الجارة التي تسكن في الطابق السفلي، ضمن بناء تابع لشركة (Viktoria Park ) السكنية، قد اشتكت من ضجيج العائلة للشركة، فقامت الأخيرة بإنهاء عقد العائلة التي سكنت الشقة ذاتها منذ 10 سنوات.

وقد أيدت المحكمة المختصة بقضايا الإيجار في مدينة مالمو قرار الشركة معتبرة أن "العائلة التي لديها سبعة أطفال، مثل غيرها من الأسر التي لديها أطفال، تتسبب بالكثير من الضوضاء، لكن من السهل على الوالدين إقناع الأطفال بالنوم في حدود الساعة الثامنة".

تم الطعن بقرار المحكمة، لكن محكمة الاستئناف أيدت قرار طرد العائلة ومنحتهم مهلة ثلاثة أشهر، وذلك بعد أن أخذت بعين الاعتبار توثيق الجيران لأصوات ضجيج لعب وصراخ الأطفال، وتأكيد شركة السكن أنها حاولت دفع العائلة لتخفيف الضجيج في البداية.

قال والد الأسرة: "هم فقط يقولون إن علينا الخروج. ليس لدينا خيار آخر. لدينا مشاكل، الوضع صعب ومقلق للغاية بالنسبة لنا، الأطفال خائفون، ولم أعد أستطيع النوم ليلاً".

وأضاف: " لم نجد أي مكان نعيش فيه بعد. نحتاج إلى المساعدة للعثور على شقة جديدة. نحن نحاول كل يوم إيجاد حل".

مشيراً إلى أن دائرة الشؤون الاجتماعية في مالمو تواصلت مع العائلة وعرضت عليهم المساعدة في حال لم يتمكنوا من حل المشكلة بأنفسهم.

وكانت جمعية المستأجرين قد حاولت مساعدة العائلة على البقاء في الشقة لكن دون جدوى.

وقالت محامية الجمعية، جوزفين ستينسون: " أنا قلقة على العائلات التي لديها أطفال وتعيش بالإيجار. يمكن ملاحظة أنه لا يُسمح للعائلات الكبيرة التي لديها أطفال بالعيش في أبنية سكنية. أين يجب أن يذهبوا إذن؟ لا يستطيع الجميع العيش في فيلا أو منزل مستقل. هل يكفي أن ينزعج أحد الجيران من الضوضاء ليتم طرد العائلة؟ الخطر هو أنك قد تطرد من الشقة إذا كنت في خلاف مع أحد الجيران".

المصدر hemhyra

مقالات ذات صلة

شركة سكنية تطرد زوجين سمحا لابنهما بالعيش في شقتهما أثناء الوباء image

شركة سكنية تطرد زوجين سمحا لابنهما بالعيش في شقتهما أثناء الوباء