أخبار السويد

قرار بترحيل عائلة من السويد رغم تحقيق متطلبات الدخل

Aa

ترحيل من السويد

Foto: Janerik Henriksson/TT

تواجه عائلة عربية خطر الانفصال رغم أن الأطفال وُلِدوا في السويد وكلا الوالدين لديهما وظائف دائمة ويستوفيان متطلبات الدخل. ورغم ذلك، أعلنت مصلحة الهجرة السويدية قرار ترحيلهم، حيث ستبقى الأم في السويد بينما يرحّل الأب والأطفال إلى لبنان.

موقف الأسرة

قالت لورين غانم، الأم: "لقد فعلنا كل شيء. عملنا بجد والتزمنا بالقانون، ورغم ذلك، وُضعنا في هذا الموقف دون مراعاة لأطفالنا". 

وأضافت أن ابنتها ميلا البالغة من العمر سبع سنوات وابنها كريم البالغ من العمر تسع سنوات وُلِدا ونشآ في السويد، ويتساءلان الآن عن سبب الترحيل: "لماذا يجب علينا أن نرحل؟".

تفسيرات مصلحة الهجرة

أوضح المتحدث باسم مصلحة الهجرة، يسبر تنغروث، أن تقييمات طلبات الإقامة أصبحت أكثر تقييداً منذ أن حصلت الأم على تصريح عمل مؤقت قبل ثلاث سنوات. 

وأضاف أن القانون يتطلب أن يعود مقدم الطلب إلى بلده الأصلي ليتمكن من تقديم طلب الإقامة من هناك. وأكد أن هذه التشريعات تعكس قرارات المشرعين السويديين.

الأحلام المهددة والانقسامات الأسرية

قال محمد رباح، الأب، إن لديه هو وزوجته وظائف دائمة في شركة تنظيف ويستوفيان متطلبات الدخل، متسائلاً عن سبب ترحيل أشخاص ملتزمين بالقانون ولم يرتكبوا أي مخالفات. 

وأضافت لورين: "كان لدينا العديد من الأحلام، لكن كل شيء انتهى الآن. ليس من المقبول على الإطلاق أن يتم تفكيك الأسرة".

ردود الفعل والدعم المجتمعي

بدأت حملات جمع التوقيعات وتشكيل مجموعات احتجاجية لدعم العائلة، حيث يشعر محمد بأن قلبه قد انكسر: "لقد أخذوا قلبي. الأمر يفطر القلب".

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©