منوعات

عالم القطط المثير: ما وراء هوس إسقاط الأشياء!

عالم القطط المثير: ما وراء هوس إسقاط الأشياء!
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

عالم القطط المثير: ما وراء هوس إسقاط الأشياء!

عالم القطط المثير: ما وراء هوس إسقاط الأشياء!

تتميز القطط بسلوكياتها المحيرة والمشاغبة، وقد يتساءل الكثيرون لماذا تظل تضرب الأشياء عن الأرفف وتوقعها أرضًا. إذا كنت ترغب في فهم ذلك، فلنتعرف على عالم هذه الحيوانات الرقيقة.

الاستكشاف وتمهيد الطريق للتسلق

القطط بطبعها محبة للاستكشاف والتسلق، وعندما تجد أشياءً على الأرفف المرتفعة تراها فرصة للعب. تجعلها غرائزها تتوجه نحو التسلق والبحث عن أماكن جديدة لاستكشافها.

حب اللعب

القطط من الحيوانات التي تعشق اللعب والتحرك. في حال لم تجد ما تلعب به، قد تجعل من كوب الماء على الطاولة لعبة، حتى وإن أدى ذلك لسقوطه.

الفضول الغريزي

القطط بطبعها حيوانات فضولية، تحب التسلل والاقتراب من الأشياء الجديدة لتحليلها. هذا الفضول قد يجعلها تقترب من تحفك الثمينة أو حتى مقتنياتك على الطاولة.

جذب انتباه مالكها

ليس من الغريب أن تستخدم القطة أشياء المنزل لجذب انتباهك. عندما تراها تتجه نحو شيء ثمين، قد تسارع للتفاعل معها، وهذا بالنسبة للقطة يعتبر وقتًا للعب والتواصل معك.

كيف تحافظ على مقتنياتك وتحقق السعادة لقطتك في الوقت ذاته؟ 

لتجنب تكسير الزجاج وتتبع الأشياء المتناثرة بفعل قطتك، يمكنك تقديم خيارات متعددة للتسلق واللعب، كأعمدة الخدش وأشجار القطط المصممة خصوصاً لهذا الغرض. وضعها بالقرب من النوافذ يمكن قطتك من التمتع بمشاهدة العالم الخارجي. 

لمنعها من التفكير في تحويل تماثيل المنزل إلى ألعاب، قم بتوفير ألعاب تفاعلية تناسب غرائزها. القطط تميل أيضاً إلى الاستمتاع بالصناديق الكرتونية، فهي توفر لها فرصة للاختباء والاستراحة. 

وتجنباً للأضرار، حافظ على المقتنيات الثمينة بعيدة عن متناولها. وفي الوقت نفسه، امنحها بعض الألعاب والأكواب البلاستيكية الفارغة للعب بها، فهذا سيجعلها سعيدة ويحمي مقتنياتك من الخطر.

بغض النظر عن الأسباب، القطط تبقى إحدى الحيوانات التي تحمل الكثير من الغموض والتشويق. ومهما كانت تصرفاتها محيرة، فهي تجعل حياتنا أكثر إثارة ومتعة. لذا، فلنحافظ على توازن بين متعتنا وسلامة مقتنياتنا.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - منوعات

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©