منوعات

عجوز في عقده السابع يخسر مسكنه في يوتوبوري بموافقة المحكمة

عجوز في عقده السابع يخسر مسكنه في يوتوبوري بموافقة المحكمة author image

فادي الموسى

أخر تحديث

عجوز في عقده السابع يخسر مسكنه في يوتوبوري بموافقة المحكمة

FotoADAM IHSE / TT

استأجر رجل يبلغ من العمر 73 عاماً، شقة سكنية بغرفتين ومطبخ في يوتوبوري منذ عام 1985. لكن مع وجود خلاف مع المالك، تمت إحالة النزاع إلى مجلس الإيجار في يوتوبوري بعد أن أنهت شركة إدارة العقارات السويدية Mölndalsbostäder AB الاتفاقية المبرمة بين الطرفين حتى 31 ديسمبر/ كانون الأول 2021، حيث كان السبب المقدم هو أن الرجل لم يستخدم الشقة كمسكن دائم وقام بترتيب إقامته في مكان آخر.

طالب المالك لجنة الإيجارات بتحديد أن الاتفاق مع الرجل لم يعد سارياً وفقاً للإنهاء، وعليه يجب أن يُطلب منه مغادرة الشقة. وكان السبب الرئيسي المقدم هو أن عقد الإيجار قد تمت مصادرته بسبب التأجير غير المصرح به.

اعترض الرجل البالغ من العمر 73 عاماً على مطالبة المالك، وذكر أنه لم يكن لديه سكن غير الشقة التي استخدمها كمقر إقامة دائم، وكان مصاباً بالسرطان وخضع للعديد من الفحوصات والعلاجات في ستوكهولم وخارجها.

هذا وأشارت هيئة الإيجارات إلى أنه اتضح من معلومات الرجل أنه كان مع زوجته وابنته في العراق خلال 2019-2020. وفي عام 2021، مكث في المغرب لمدة شهرين. كما أظهرت الصور التي قدمها المالك من عملية تفتيش أجريت في سبتمبر/ أيلول 2021 أن هنالك عدداً قليلاً جداً من الأشياء الشخصية في شقته.

على سبيل المثال، كان هنالك عدد قليل من الملابس وكانت الخزائن فارغة إلى حد كبير. علاوةً على ذلك، في عام 2021، كان استهلاك الشقة للكهرباء منخفضاً جداً، وهو ما يتعارض مع ادعاء المستأجر أنه يعيش بشكل دائم في الشقة منذ عودته من العراق في نهاية عام 2020.

وفي تقييم شامل، وجد المجلس أن المالك كان قادراً على إثبات أن الرجل لم يكن بحاجة إلى الشقة كمسكن دائم ولهذا تمت الموافقة على طلب المالك.

في المقابل، استأنف الرجل الحكم أمام محكمة استئناف سفيا وطالب محكمة الاستئناف برفض إجراء المالك في اللجنة، إلا أن المحكمة وجدت أنه لا حاجة لتغيير قرار محكمة المقاطعة ومنه تم إثبات الحكم.

Author Name

فادي الموسى

كاتب محتوى ومحرر، اختصاص هندسة ميكاترونيك. له العديد من التجارب في مجال كتابة السيناريو والتصميم الإعلاني والمونتاج.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©