أخبار السويد

عصابات الإنترنت الصينية تخدع المشترين السويديين بمواقع وهمية

Aa

العصابات في السويد

Foto: Tim Aro/TT

قد تكون مواقع التسوق الإلكترونية المزيفة قد خدعت العديد من المشترين السويديين حيث يقف وراء هذه المواقع عصابات إجرامية في الصين.و تشير التقارير إلى أن أكثر من 800,000 شخص في أوروبا والولايات المتحدة قد وقعوا ضحايا لشبكة واسعة من المتاجر الإلكترونية الوهمية.

تعمل هذه المواقع على نطاق صناعي، حيث قام المبرمجون بإنشاء عشرات الآلاف من صفحات الويب المزيفة التي تعرض ملابس وإكسسوارات تحمل أسماء علامات تجارية مشهورة مثل هوغو بوس، ديور و نايكي.

أظهرت تحقيقات مشتركة قامت بها صحف The Guardian وLe Monde وDie Zeit أن هناك أكثر من 76,000 موقع وهمي تم نشرها بلغات متعددة، بما في ذلك السويدية والإنجليزية والفرنسية والألمانية.

عادةً ما كانت الأسعار على هذه المواقع أقل بنسبة النصف مقارنة بمواقع التسوق الأخرى، لكن الزبائن غالبًا لم يتلقوا أي شحنات. قليل من الأشخاص تلقوا طرودًا من هذه الشركات، لكنهم لم يحصلوا على البضائع التي طلبوها، حسبما ذكرت صحيفة The Guardian.

يتمثل الاحتيال من قِبَل مواقع الوهمية في جانبين، وفقًا لمعهد Security Research Labs في برلين: جمع بيانات بطاقات الائتمان من خلال أنظمة دفع مزيفة دون تلقي أموال، وإجراء مبيعات وهمية، أي استلام الأموال من دون إرسال أي بضائع.

تصف هيئة المعايير التجارية في المملكة المتحدة هذه الشبكة بأنها واحدة من أكبر العمليات الاحتيالية من نوعها. تقول كاثرين هارت من معهد Chartered Trading Standards Institute لصحيفة الغارديان:"غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الصفحات الوهمية جزءًا من مجموعات إجرامية منظمة. يجمعون بيانات العملاء التي يمكن استخدامها لاحقًا في محاولات التصيد الاحتيالي"

يرجع أصل الشبكة إلى مقاطعة فوجيان في الصين، وقد بدأت عمليات الاحتيال هذه قبل نحو عقد من الزمن.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©