أخبار السويد

عقب تصريحات مثيرة للجدل.. رئيسة حزب الليبراليين السويدي تستقيل من منصبها

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

أخر تحديث

عقب تصريحات مثيرة للجدل.. رئيسة حزب الليبراليين السويدي تستقيل من منصبها

Foto Henrik Montgomery/TT

قدّمت رئيسة حزب الليبراليين في السويد نيامكو سابوني استقالتها من منصبها، ليشغله من بعدها رئيس مجموعة الليبراليين في البرلمان يوهان بيرشون.

وفي مؤتمرٍ صحفي لها اليوم الجمعة 8/4/2022 أشارت سابوني إلى أن الأمر لم يكن سهلاً بالنسبة إليها، منوّهة أن النقاش حول شخصها يحجب طروحاتها حول الحلول الليبرالية لمشكلات المجتمع على حد قولها.

ووفق ما جاء في المؤتمر، فإن سابوني أبلغت لجنة الترشيحات بأنها لن تقود الحزب في مرحلة الانتخابات القادمة، مشيرةً إلى فخرها بما حققته خلال مسيرتها الحزبية منذ توليها منصب رئاسة الحزب قبل ثلاث سنوات.

وحسب ما ذكرت صحيفة داغينز نيهيتر السويدية فإن أحد أسباب الاستقالة يعود إلى الانتقادات الشديدة التي تلقتها سابوني بعد تصريح لها قالت فيه بإنها ستهرب إلى النرويج في حال اندلاع الحرب في بلادها، غير أن سابوني تراجعت عن كلامها في وقت لاحق مشيرةً إلى أن المحادثة كانت "طريفة" حينها وأنها على استعداد دائم للدفاع عن السويد.

ومن الجدير بالذكر أن سابوني كانت قد استلمت منصب رئاسة الحزب الليبرالي في 28 حزيران/يونيو من العام 2019، وتأتي استقالتها قبل نحو 5 أشهر من انتخابات الحزب المرتقبة في أيلول/سبتمبر القادم.

فريق التحرير أكتر أخبار السويد

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©