أخبار السويد

علماء المناخ يحذرون: العواصف التي تضرب السويد مرتبطة بالتغير المناخي

علماء المناخ يحذرون: العواصف التي تضرب السويد مرتبطة بالتغير المناخي
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

المناخ

Foto Räddningstjänsten/TT

تشهد السويد حالياً عواصف طوفانية غير معتادة تحمل اسم "هانز". حيث وفقًا لتحليلات متخصصين، فإن العوامل المناخية الكبرى، منها درجات الحرارة القياسية في البحر الأبيض المتوسط والأطلسي وتضعف التيار النفاث، هي التي تسببت في هذه الأمطار الغزيرة التي تشهدها السويد.

كما أن علماء المناخ المعروفين الذين تحدثت إليهم وسائل الإعلام، مقتنعون بأن هذه العاصفة غير العادية هي نتيجة للتغيرات المناخية المستمرة. وأوضحت البروفيسورة آنا روتجرسون Anna Rutgersson، من جامعة أوبسالا، أن ارتفاع درجات حرارة المحيطات يؤدي إلى إطلاق كميات أكبر من بخار الماء، وهو ما يسهم في تعزيز شدة العواصف مثل "هانس".

FotoRäddningstjänsten/TT

وأضاف فريدريك شينك Frederik Shenk، باحث المناخ بمركز بولين في جامعة ستوكهولم: "نحن أمام حالة جوية فريدة من نوعها، ودون التغير المناخي، لكانت هانس أقل شدة".

من المثير للدهشة أن هذه العاصفة الطوفانية التي تعصف بالسويد، قد نجمت عن تجمع عاصفتين خارج حدود السويد، حيث التقت العاصفة "انتول" التي جاءت من بريطانيا بالعاصفة "زكريا" القادمة من البحر المتوسط.

وتختتم التقارير بتحذير من أن الظروف المناخية الحالية ليست مجرد حالة عابرة، بل تعكس تغييرات عميقة وسريعة في النظام المناخي للأرض. ويُظهر ذلك الحاجة الماسة لاتخاذ إجراءات لمواجهة التغير المناخي وتداعياته.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©