منوعات

"على المدرسين التكتم تحت التهديد": مدرسة في السويد تتعرض لانتقادات مفتشية المدرسة والسبب؟

"على المدرسين التكتم تحت التهديد": مدرسة في السويد تتعرض لانتقادات مفتشية المدرسة والسبب؟
 author image

فادي الموسى

أخر تحديث

"على المدرسين التكتم تحت التهديد": مدرسة في السويد تتعرض لانتقادات مفتشية المدرسة والسبب؟

Foto : TT

تجبر عقود العمل الموظفين في مدرسة تابعة لإخوة بليموث من المجتمع المسيحي، على عدم كشف أي محتوى متعلق بسياسة المدرسة وذلك تحت تهديد الغرامة، حيث يلزم المعلمين بوثيقة تنص على أنه يجب حماية الطلاب من "المواد الخطرة أخلاقياً"، على سبيل المثال المواد التي هي "أسئلة مفادها أن الله هو من خلق الإنسان والمرأة والحيوانات". وذلك وفقاً لما كتبته صحيفة Nyheter 24.

علاوةً على ذلك، ووفقاً لـ  Nyheter 24، يجب على المعلمين حماية الطلاب من المواد التي "تدعو إلى التشكيك في مبدأ العفة وقدسية الزواج"، حيث يعرف الزواج بأنه "اتحاد بين رجل وامرأة واحدة"، ولكن بموجب عقد العمل، يمنع المعلمين من الحديث عن ذلك حتى بعد انتهاء العمل عندهم.

كما تحدث المعلمون عن الصعوبات في اتباع المنهج السويدي وفي نفس الوقت اتباع وثيقة سياسة المدرسة، والتي تسمى داخلياً مدونة قواعد السلوك. هذا ويدير الإخوان بليموث 120 مدرسة في 20 دولة تحت اسم Oneschool global، وتقع واحدة من المدارس خارج لانجاريد Långaryd في بلدية هيلتي Hylte ويدرس فيها الطلاب من الصف الثالث حتى المدرسة الثانوية.

بعد عمليات التفتيش، انتقدت مفتشية المدرسة، أن طلاب المدارس الابتدائية لم يتلقوا تعليمات عن الثقافة الجنسية، وهو أمر قالت المدرسة لاحقاً إنه تمت معالجته. 

ومع ذلك، فإن هيئة التفتيش المدرسي أصبحت الآن فقط على دراية بما يسمى بمدونة قواعد السلوك.

وتقول رئيسة الوحدة في مفتشية المدرسة، هيلينا بوثيوس Helena Boëthius،: «يجب أن تسترعي الأمور انتباهنا حتى نتمكن من بناء قراراتنا عليها». هذا وطرح المفتشون، أسئلةً حول نظرية التطور على الطلاب، واستناداً إلى الإجابات التي تلقوها، وجدوا أن القانون ساري في المدرسة ولايوجد خروقات. ذلك وفقاً لصحيفة الـ Nyheter 24.

في المقابل، كتب مجلس إدارة المدرسة في رسالة بريد إلكتروني إلى محطة التلفزيون أن القانون السويدي له الأولوية على مدونة السلوك وأن أي شيء في المدونة يتعارض مع القانون لا ينبغي اتباعه.

Author Name

فادي الموسى

كاتب محتوى ومحرر، اختصاص هندسة ميكاترونيك. له العديد من التجارب في مجال كتابة السيناريو والتصميم الإعلاني والمونتاج.

تم النشر :
أخر تحديث :

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2022 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©