عودة امرأتين من "نساء داعش" للسويد بعد طردهما من سورية

أخبار السويدقضايا الهجرة واللجوءمنوعات
تسجيل الدخول
أخبار السويد

عودة امرأتين من "نساء داعش" للسويد بعد طردهما من سورية

Ahmad Alkhudary

اكتر ـ أخبار السويد : وصلت امرأتان سويديتان مع أطفالهما إلى السويد يوم الجمعة الماضية، كانتا قد سافرتا إلى سورية للانضمام إلى "داعش"، وفق ما ذكر التلفزيون السويدي.

وكان بانتظارهم، في مطار أرلاندا، أفراداً من الشرطة وأجهزة الأمن، وموظفين من مصلحة الهجرة والخدمات الاجتماعية وطاقم طبي.

وتم نقلهم إلى مدينة بوروس، حيث كانتا تعيشان قبل سفرهما إلى سورية، وسيتم التحقيق مع النساء على الفور.

قبل أكثر من عام، تم تهريب الامرأتين والأطفال، مع مجموعة من نساء "داعش"، من مخيم الهول في شمالي شرقي سورية. لكن تم إلقاء القبض عليهم من قبل الجيش السوري ووضعهم في سجن عدرا بدمشق.

وقالت وزارة الخارجية السويدية، أنها لم تكن هي من أعادت الامرأتين إلى السويد، وإنما النظام السوري هو من طردهما من سورية.

وبحسب المعلومات الواردة للتلفزيون السويدي، فإن الامرأتين كانتا قد أخبرتا عائلتيهما بأنهما سيخرجان للقاء الأصدقاء وسيعودان إلى المنزل بعد الظهر، لكنهما اختفتا في ذلك اليوم، وكان انضمامها لداعش بمثابة صدمة للأهل.

وقال الأقارب أن الامرأتين عاشتا حياة خاضعة للرقابة في داعش، حيث سُمح لهما أحياناً بالاتصال بأقاربهما في السويد، لكن لم يُسمح لهما بالتحدث بحرية.

وأضافوا إن الامرأتين شعرتا بالندم فيما بعد، وأنهم حاولوا كثيراً مساعدتهما على العودة إلى السويد لكن دون جدوى.

وأثناء إقامتهما في السجن التابع للنظام السوري كان الأقارب في السويد يرسلون لهما نقوداً كل شهر لأن السجن لم يوفر لهما الطعام والاحتياجات الأخرى.

المصدر SVT

مقالات ذات صلة

18 دولة أوروبية تتعهد بـ"عدم إفلات" النظام السوري و"داعش" من العقاب image

18 دولة أوروبية تتعهد بـ"عدم إفلات" النظام السوري و"داعش" من العقاب