فريق فلسطين لكرة القدم في مالمو: نادي حديث بطموحات كبيرة

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

فريق فلسطين لكرة القدم في مالمو: نادي حديث بطموحات كبيرة

الكاتب

فريق التحرير أكتر أخبار السويد
أكتر - أخبار السويد

يعتبر نادي فلسطين (S. Palestina KIF) أحد أصغر وأحدث النوادي الرياضية لكرة القدم في مالمو، لكنه ومع ذلك استطاع خلال وقتٍ قياسي بناء سمعة طيبة ولفت أنظار المجتمع إليه ليكسب بذلك مشجعين مخلصين ينتظرون منه الكثير مستقبلاً.  فالنادي يرحب بالجميع بغض النظر عن الجنس والعمر والعرق والدين والجنسية والإعاقة الجسدية، بالإضافة إلى اهتمامه باستقطاب المواهب الكروية بين الشباب، بهدف نشر القيم الإيجابية وزيادة الاندماج في المجتمع، والوقوف في وجه العنصرية والعنف والمخدرات. 

Foto Aktarr

نادي (S. Palestina KIF) هو جزء من جمعية (Saba band) التي تأسست عام 2014 بغرض تنفيذ نشاطات ثقافية وفنيّة ورياضية. ففي عام 2018، اقترح بعض أعضاء الجمعية تشكيل فريق كرة قدم فلسطيني وهذا ما حصل، وكان الفريق حينها يصنف ضمن الدرجة السابعة. وبعد سنتين من انطلاق نادي فلسطين، نجح فريقه بالتقدم للدرجة الخامسة، وهو اليوم يحتفظ بهذا التصنيف للعام الثاني على التوالي، في حين أن الفريق يخوض كل عام ما بين 18 لـ 22 مباراة. 

Foto Aktarr

يقول طارق الحاج مؤسس جمعية (Saba band) إن الهدف كان تشكيل فريق فلسطيني له سمعة جيدة وهو الفريق العربي الوحيد الموجود في مالمو ومقاطعة سكونه. يكمل السيد طارق كلامه معلقاً: "سمعة الفريق جيدة وهو بات معروفاً على مستوى الدوري السويدي وليس فقط ضمن فرق الفئة الخامسة، ولهذا نأمل أن نستطيع إكمال عملنا وتطوير فريقنا عبر انضمام لاعبين جدد لجعل الفريق أكثر قوة وتقدمه للمرتبة الرابعة". كذلك الأمر وخلال السنوات الثلاث السابقة، مر على نادي فلسطين ما يقارب عشرة مدربين، من بينهم المدرب سعيد مكحّل وهو لاعب محترف كان يدرب في فرق التصنيف الأول والثاني. والآن يتولى زياد الحاج إدارة النادي حيث يصب كامل جهوده لتشكيل فريق فلسطيني يتمتع بسمعة جيدة.

Foto Aktarr

هذا ويضم فريق النادي للكبار ما بين 30 أو 40 شخصاً حيث يستقبل لاعبين من 16 حتى 40 عاماً ممن يتمتعون بلياقة بدنية تمكنهم من اللعب، في حين يضم فريق الصغار حوالي 15 أو عشرين طفلاً. أما قيمة رسم الاشتراك لكل عضو جديد فتبلغ ما يقارب 1200 كرون سنوياً. 

Foto Aktarr

في وجه طموحات الفريق الفلسطيني الصاعد، تشكل كثرة النفقات والمصاريف التحدي الأكبر، حيث تصل احتياجات النادي سنوياً إلى ما يقارب 120 ألف كرون، والتي لا تتضمن أي نوع من المكافآت أو الدعم المادي للاعبين أو للمدرب الذي يعمل أيضاً بصورة تطوعية. رغم ذلك نجح الفريق بتأمين جزء صغير من نفقاته بعد الحصول على بعض الدعم، ففي العام الماضي حصل على مبلغ 10 آلاف كرون من أفران العلي و15 ألف كرون من محلّات United Gross للمنتجات الغذائية التي تعتبر الجهة الوحيدة التي تدعم النادي بصورة مستمرة.. لكن ومع ذلك مازال النادي الفلسطيني ينتظر المزيد من الدعم لتغطية نفقاته وتحسين مستواه وتصنيفه، وهذا ما دفع إدارته مطلع الشهر الجاري لتأسيس حساب بنكي لاستقبال التبرعات من أي شخص يرغب بدعم الفريق واسمه وتوجهاته على غرار ما تفعله فرق رياضية أخرى، حيث يمكن أن تبدأ تلك التبرعات من خمسين كرون فما فوق. مستقبلاً يطمح النادي كما يقول السيد طارق إلى تأسيس فريق جديد للأشبال ويسعى أيضاً لتجاوز العقبات كي يتمكن من تأسيس فريق الأشبال للإناث من عمر 8 حتى 13 عاماً.

مقالات ذات صلة

الغواص السويدي رامي ينجح بكسر الرقم القياسي في حبس الأنفاس
 image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande