منوعات

"فقد سائق الحافلة وعيه".. طالب مدرسة ينقذ حياة زملائه من خطر وشيك

"فقد سائق الحافلة وعيه".. طالب مدرسة ينقذ حياة زملائه من خطر وشيك image

دعاء حسيّان

أخر تحديث

Aa

طالب مدرسة ينقذ حياة زملائه

Foto: Janerik Henriksson / TT

فقدت سائقة حافلة مدرسية تحتوي 66 تلميذاً، وعيها، أثناء رحلة العودة بالطلاب إلى منازلهم من مدرسة إعدادية في منطقة وارن في ولاية ميشيغان. الأمر الذي دفع ديلون ريفز، وهو طالب مدرسة يبلغ من العمر 13 عاماً، للتدخل، حيث تمكن من إيقاف الحافلة قبل أن تعبر إلى المسار الخطأ. 

وتظهر لقطات فيديو سجلتها كاميرا الحافلة، السائقة وهي تحاول التقاط أنفاسها، بينما كانت تتصل بمكتب النقل لإعلامهم بأنها مريضة وأنه يتعين عليها إيقاف الحافلة، وبعد فترة وجيزة، أغمي عليها بينما كانت الحافلة تسير. 

أدرك الطالب ديلون ريفز ما حدث، وسارع للوصول إلى مقعد السائق، والإمساك بعجلة القيادة ووضع قدمه على دواسة الفرامل، الأمر الذي أدى إلى إيقاف الحافلة. هذا وحثّ ديلون زملائه في الحافلة على الاتصال بالطوارئ لطلب المساعدة. 

أدرك سائقو السيارات العابرون ما يحدث، وتمكنوا من مساعدة الأطفال في الخروج من حافلة المدرسة، حيث تم أخذهم والاعتناء بهم من قبل المدرسة والشرطة، ومن ثم تسليمهم لذويهم. 

بدوره، أثنى مدير المدرسة، روبرت ليفرنوا، على ما فعله ديلون، وصرّح لوكالة أسوشييتد برس Associated Press أنه لم يشهد شجاعةً ونضجاً مماثلتين لطالب خلال فترة عمله في النظام المدرسي، التي استمرت أكثر من 35 عاماً. وفيما يتعلق بفقدان سائقة الحافلة وعيها، قال ليفرنوا في مؤتمر صحفي، إن المدرسة لم تشهد حوادث مشابهة من قبل، لكنهم سيعملون على مراجعة الروتين حتى لا يحدث شيء كهذا مرةً أخرى. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©