منوعات

في أول رسالة له من الفضاء … ماذا قال " ماركوس" للسويديين ؟

في أول رسالة له من الفضاء … ماذا قال " ماركوس" للسويديين ؟
 image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

رائد فضاء سويدي

Foto: Axiom/TT - طاقم مهمة أكسيوم 3 (Ax-3) في الفضاء

"إنها تجربة رائعة أن تكون في الفضاء، ما أروع هذه الرحلة!"، هذه كانت الكلمات الأولى لرائد الفضاء السويدي ماركوس فاندت من كبسولة "سبيس إكس كرو دراغون"، التي تتجه حالياً نحو المحطة الفضائية الدولية (ISS).

فبعد الإطلاق الناجح لمركبة "كرو دراغون Crew Dragon" عبر صاروخ "فالكون 9" يوم الخميس 18 يناير/كانون الثاني، أرسل واندت رسالته الأولى، بعد أكثر من ساعة في المدار حول كوكب الأرض قائلاً فيها: "كنت أتوقع الكثير، لكن لم أتوقع هذا الشعور القوي بالتسارع والسرعة. إنها سعادة خالصة".

ووصف فاندت في رسالته الإطلاق الناجح للمركبة من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية بأنه "رحلة مذهلة"، وعبر عن شعوره بالفخر بقوله: "أنا فخور جداً بأن أكون هنا وأمثل السويد وأوروبا". وعلى الرغم من خبرته الواسعة في الطيران، وصف فاندت الشعور بانعدام الجاذبية بأنه "غريب ومدهش".

من جانبه، أكد مايكل لوبيز-أليغريا، قائد الكبسولة الفضائية، أن جميع أفراد الطاقم بصحة جيدة وفي حالة معنوية مرتفعة. فيما عبر وزير التعليم ووزير الفضاء السويدي، ماتس بيرشون، عن تفاؤله قائلاً: "هذا يُظهر مدى تقدم السويد".

وشهدت ولاية فلوريد الأمريكية انطلاق طاقم مهمة أكسيوم 3 (Ax-3) من مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا إلى محطة الفضاء الدولية (ISS) يوم الخميس 18 يناير/كانون الثاني 

Foto: TT/AP - رائد الفضاء ماركوس فاندت

وتمتد فترة بقاء الطاقم المكون من أربعة رواد فضاء أسبوعين، حيث سينخرط ماركوس فاندت ، في مشروع بحثي سويدي مهم، يركز على الآثار الصحية للإقامة في أماكن ضيقة لفترات طويلة.

وتٌعد السويد  ضمن أفضل عشرة دول في العالم بمجال الرحلات الفضائية، حيث أرسلت إلى الفضاء كريستر فوغلسانغ الذي كان أول رائد فضاء سويدي، وشارك في مهمتين فضائيتين في عامي 2006 و 2009، والأمريكية-السويدية جيسيكا ماير، التي حققت هي الأخرى إنجازات متميزة في هذا المجال. والآن، يضيف ماركوس فاندت البالغ من العمر 43 عاماً، اسمه إلى هذه القائمة كثالث رائد فضاء سويدي، مسجلاً بذلك إنجازاً بارزاً آخر في تاريخ بلاده. 

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©