في أي منطقة بالسويد قُتل أكبر عدد من أفراد العصابات بالرصاص؟

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

في أي منطقة بالسويد قُتل أكبر عدد من أفراد العصابات بالرصاص؟

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

قال وزير الداخلية، ميكائيل دامبيري، إن عدد حوادث إطلاق النار في السويد آخذ في الانخفاض، بينما عدد القتلى بإطلاق النار آخذ في الازدياد.

في حين قال قائد شرطة ستوكهولم، ماتس لوفينغ، إن النسبة الأكبر من حوادث القتل المرتبطة بالعصابات حدثت في ستوكهولم، مضيفاً أن المنطقة تشهد "وضعاً صعباً".

بلغ عدد حوادث إطلاق النار حتى الآن من هذا العام 249 حادثة في جميع أنحاء السويد، أدت إلى مقتل 38 شخصاً وإصابة 77 آخرين.

وبحسب دامبيري قُتل في ستوكهولم وحدها 19 شخصاً مرتبطاً بالعصابات في حوادث إطلاق نار هذا العام.

يوجد حالياً 52 شبكة إجرامية في ستوكهولم، 28 منها لديها قدرة عالية أو عالية جدًا على العنف. في المجموع، ينتمي 1500 فرد في ستوكهولم إلى الشبكات إجرامية، متوسط أعمارهم في العشرينيات. وفي العام الماضي، صادرت الشرطة في ستوكهولم 48 سلاحاً آلياً و 22 مسدساً.

FotoMarrko Säävälä/TT
وزير الداخلية، ميكائيل دامبيري

وبحسب لوفينغ، فإن ثاني أهم مصدر لدخل العصابات هو الاحتيال في الرعاية الاجتماعية، ويشير إلى أن المناطق بحاجة إلى تتبع الأموال التي يتم دفعها من أجل ولأي غرض.

من الناحية الإستراتيجية، ترى الشرطة في ستوكهولم أن مهمة وقف التجنيد الجديد في العصابات هي القضية الأكثر أهمية. ولتحقيق هذا الهدف تتعاون الشرطة مع البلديات.

وأضاف لوفينغ: " المشكلة الأساسية هي أن الشبكات جيدة في تجنيد الشباب ومنظمتهم".

بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، انخفضت حوادث إطلاق النار في السويد هذا العام بنسبة 15 في المئة.

وأضاف دامبيري: "شهدنا صيفاً دموياً هذا العام، لكن شهر سبتمبر كان أهدأ هذا العام بالمقارنة مع العام الماضي".

كما انخفضت التفجيرات من 146 تفجيراً العام الماضي إلى 113 تفجير هذا العام.

وقال دامبيري إن حوادث إطلاق النار تزداد في Bergslagen وفي الجنوب والشمال، بينما تنخفض في ستوكهولم وشرق السويد.

المصدر

مقالات ذات صلة

صاحب سوابق تلقى 665 ألف كرون تعويضاً عن اتهامه بجريمتين image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande