منوعات

في اليوم العالمي للشاي.. العلماء يقترحون الطريقة المثلى لشربه!

في اليوم العالمي للشاي.. العلماء يقترحون الطريقة المثلى لشربه!
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

في اليوم العالمي للشاي.. العلماء يقترحون الطريقة المثلى لشربه!

صادف اليوم العالمي للشاي 21 من مايو/ أيار، وهنا تبرز مسألة تواجه محبي هذا المشروب الدافئ في جميع أنحاء العالم وتثير الجدل بينهم وهي "متى يجب أن نضيف الحليب إلى الشاي؟". حسناً، تشير العديد من الأدلة العلمية إلى أن التوقيت قد يكون حاسماً لتجربة الشرب الكاملة.

يطرح البروفيسور "آلان ماكي" من جامعة ليدز نظرية جديدة وجذابة، يقول فيها أنه يجب أن يُضاف الحليب قبل الماء المغلي. ويدعم ماكي هذا الادعاء بالأبحاث التي تظهر أن ترتيب إضافة المكونات يمكن أن يحسن مذاق الشاي، خاصةً في المناطق التي تعاني من "الماء العسر".

ووفقاً لماكي، يساعد وضع الحليب أولاً في التصدي للماء العسر، حيث تقلل البروتينات الموجودة في الحليب من المحتوى المعدني للماء، وتضفي نكهةً معززةً للشاي، خاصةً في حالة استخدام الماء العسر. ويقول ماكي: «يتم إنتاج النكهة عموماً من خلال المركبات المختلفة في الشاي، بما في ذلك المادة المعروفة بالعفص، التي تعطي الشاي نكهته اللاذعة».

ويؤكد البروفيسور أن إضافة الحليب أولاً يمنع تحول العفص إلى حالة صلبة قبل أن يتمكن من تطوير النكهة بشكل صحيح. هذه الطريقة تسمح للبروتينات في الحليب بالتقاط العفص والمعادن الأخرى في الماء، وتحافظ على سيولتها، مما يؤدي إلى تعزيز النكهة.

السويد وشرب الشاي

تعتبر السويد إحدى الدول المستهلكة للشاي. وعلى الرغم من أن الشاي ليس المشروب الأساسي في الثقافة السويدية، إلا أنه يحظى بشعبية كبيرة ويتم استهلاكه بشكل واسع في البلاد. 

ويتم تناول الشاي في السويد عادةً في الفترة المسائية وفي المنازل والمكاتب والمقاهي، كما تتوفر أنواع مختلفة من الشاي في الأسواق السويدية، بما في ذلك الشاي الأسود والشاي الأخضر وشاي الفواكه والأعشاب.

ووفقاً للبيانات المتاحة، لا تحتل السويد مرتبة متقدمة في قائمة أكثر الدول استهلاكاً للشاي. وتعتبر الدول الآسيوية عموماً هي الأكثر استهلاكاً له، مثل الصين والهند واليابان. 

وفي العالم العربي، يعتبر المغرب ومصر والأردن من أبرز المستهلكين للشاي. يجب ملاحظة أن ترتيب الدول في قائمة استهلاك الشاي قد يختلف بين المصادر والتقارير المختلفة، حيث يتأثر ذلك بالعادات والتقاليد المحلية وثقافة تناول المشروبات في كل دولة.

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©