أخبار السويد

في حي فقير في يوتوبوري: أحمد ومعه ألف شخص يخشون زيادة الإيجار بسبب "التحسينات"

في حي فقير في يوتوبوري: أحمد ومعه ألف شخص يخشون زيادة الإيجار بسبب "التحسينات" image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

يوتوبوري

Foto: Janerik henriksson/TT

تواجه مدينة يوتوبوري السويدية، وتحديداً أحد أفقر أحيائها بيرجسيون Bergsjön، أزمةً متصاعدةً بسبب الزيادات الكبيرة التي شهدتها أسعار الإيجارات في الحي نتيجة أعمال التجديد واسعة النطاق. 

يشعر السكان، ومن بينهم السيد أحمد فاهيل، بالقلق الشديد إزاء هذه التطورات التي تهدد العيش في المنطقة، وتجعله غير ممكناً للكثيرين. 

يواجه السيد أحمد، الذي يعمل لساعات طويلة في مطعم بيتزا ويعيل عائلة صغيرة، تحدياً كبيراً بسبب التجديدات الجارية في ساحة ريمدتورجت Rymdtorget، حيث تُجري شركة الإسكان Familjebostäder أعمال تجديد للحمامات. 

يخشى فاهيل من الزيادة المتوقعة في الإيجار بحوالي ألف كرون سويدي، وهو مبلغ يعتبره غير محتمل بالنظر إلى دخله الثابت.

ضغوط متزايدة على سكان الضاحية

تتزايد الضغوط على سكان حي بيرجسيون، حيث يبلغ متوسط الدخل في الحي نصف متوسط دخل المدينة كلها. لذلك، يشعر المستأجرون بأنهم مجبرون على قبول تجديدات قد لا يرغبون فيها أو لا يستطيعون تحمل تكاليفها. 

وفي حين أن بعض السكان قد وافقوا على الأعمال، يشير السيد أحمد إلى أنه وثمانية آخرون معه لم يوافقوا على هذه التجديدات.

احتجاجات على ارتفاع الإيجارات 

تصاعدت حدة الاحتجاجات العام الماضي، حيث جمعت جمعية المستأجرين شمال يوتوبوري أكثر من ألف توقيع ضد ما يسمى بـ"صدمة الإيجار" في بيرجسيون. 

كما تم تنظيم عدة مظاهرات في الحي وفي مركز المدينة، معبرين عن مخاوفهم وتحدياتهم.

من جانبه، يعترف كريستيان نيلسون Christian Nilsson، مدير المنطقة في بيرجسيون، بالتحديات التي يواجهها المستأجرون ويؤكد أن الشركة تعمل على توفير حلول لأولئك الذين يواجهون صعوبات بالغة.

 ومع ذلك، يشدد على أهمية التجديدات للحفاظ على العقارات وتلبية رغبات السكان في تحسين معايير المعيشة.

تقف مدينة يوتوبوري الآن أمام تحدٍ كبير في إيجاد توازن بين الحاجة إلى تجديد العقارات والحفاظ على الإيجارات في متناول السكان، خاصةً في مناطق مثل بيرجسيون التي تعاني بالفعل من ضغوط اقتصادية. ويبقى السؤال المطروح: كيف يمكن للمدينة تحقيق هذا التوازن دون أن تزيد من أعباء سكانها؟

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©