أخبار السويد

قادة الأحزاب السياسية في السويد يعلقون على قصة طالب اللجوء طفل "زهرة مايو"

قادة الأحزاب السياسية في السويد يعلقون على قصة طالب اللجوء طفل "زهرة مايو" image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

طالب اللجوء الصغير مرهف حميد

Foto: google

لم تخلوا الحادثة من بعض التعليقات العنصرية التي طالت طالب اللجوء الطفل مرهف حميد، البالغ من العمر 12 عاماً، حيث غردت عضو في حزب ديمقراطيو السويد من لوند: كان ينبغي تسليط الضوء على طفل سويدي أبيض. 

في حين، نأى حزب ديمقراطيو السويد SD نفسه عن التغريدة وأُبلغت لجنة عضوية الحزب بتغريدة هذه المرأة.

من جانب آخر، أعلن قادة الأحزاب السياسية في السويد عن تعاطفهم مع مرهف بتغريدات نُشر على حساباتهم على تويتر، كان من بينهم إيبا بوش، زعيمة الحزب الديمقراطي المسيحي KD، مُحرم ديميروك زعيم حزب الوسط C، إلى جانب ماجدالينا أندرسون، زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي .

وجاء في تغريدة إيبا بوش: «إلى مرهف وكل الذين يبيعون الزهور، شكراً لكم على الجهد الكبير الذي تبذلونه لأطفالنا الصغار».

وأضافت في تغريدتها: «لا ينبغي معاملة أحد بالكراهية. يجب معاملة الأطفال باحترام ومحبة. جميع الأطفال».

كما أعلن رئيس الوزراء السويدي، أولف كريسترسون، عن دعمه لمرهف في منشور له على فيسبوك قال فيه: «حركة بطولية بالتأكيد، قام مرهف حميد باع جمع مبلغ أكثر من 800,000 كرونة سويدية في نشاط زهرة مايو الخيري». ويتابع: «سيُحدث هذا فرقاً عملياً ويساعد العديد من الأطفال الآخرين. تُستخدم الأموال التي تأتي لدعم العائلات المحتاجة مالياً، على سبيل المثال لتمويل الأنشطة الترفيهية وشراء الملابس».

ويضيف: «إذا قرأت منشوري هذا يمكنك شراء واحدة منه! أنا سأشتري من مرهف بالتأكيد».

كما أعرب كريسترسون في منشوره عن رفضه للتعليقات المسيئة التي تلقاها الطفل، حيث يقول: «لأولئك الذين يكتبون تعليقات بغيضة لطفل على وسائل التواصل الاجتماعي، عار عليكم! توقفوا عن ذلك».

 منشور رئيس الوزارة السويدي عبر الفيسبوك

أمنيته هي الحصول على تصريح إقامة في السويد

كانت صحيفة سيدسفينسكان Sydsvenskan السويدية أول من كتب عن طالب اللجوء الصغير مرهف حميد، الذي لا يعرف ما سيكون عليه مستقبلهُ في السويد. 

في هذا الصدد، يقول مرهف للصحيفة: «أريد شراء تصريح إقامة لكن هذا غير ممكن».

اقرأ ايضا

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©