أخبار السويد

قانون جديد يكشف النقاب عن النساء ذوات الهويات السرية في السويد!

قانون جديد يكشف النقاب عن النساء ذوات الهويات السرية في السويد!
 image

لجين الحفار

أخر تحديث

Aa

قانون جديد يكشف النقاب عن النساء ذوات الهويات السرية في السويد!

قانون جديد يكشف النقاب عن النساء ذوات الهويات السرية في السويد!

دخل قانون جديد حيز التنفيذ في السويد بتاريخ الأول من فبراير/ شباط، يقضي بضرورة تقديم الاسم والعنوان ورقم الضمان الاجتماعي عند الرغبة في استخدام الهواتف المحمولة. وقد أثار هذا القانون مخاوف كبيرة بين النساء اللاتي يعتمدن على هويات محمية من أجل البقاء في الخفاء.

وقد ذكر راديو السويد أن هذه النساء أصبحن الآن معرضات لخطر الكشف والتعرض. تقول شمس، إحدى النساء المتضررات، في الفيلم الوثائقي "بعد العنف باسم الشرف": "أشعر وكأني في انتظار مستمر لحدوث كارثة".

ومع سريان هذه القواعد، اضطرت الكثير من النساء لتسجيل بطاقات الهواتف المدفوعة مقدماً باستخدام هوياتهن المحمية، ما قد يكشف عنهن إذا قرر أحدهم البحث عنهن من خلال شركات الاتصالات.

وفي السياق ذاته، أظهرت إحصائيات الهيئة السويدية للبريد والاتصالات أن عدد البطاقات المدفوعة مقدماً التي تم تسجيلها خلال النصف الأول من العام 2022 وصل إلى الملايين مع مشغلي الهاتف المحمول المختلفين.

وعلى الرغم من أن الهدف من هذا القانون هو محاربة الجريمة وتسهيل مهام الشرطة من خلال وضع حد للتواصل المجهول بين المجرمين، إلا أن تداعياته على النساء المعرضات للخطر قد تكون غير مقصود وكبير.

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©