قد يكون عليك اعتياد العنف المسلّح في السويد

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر عن أكتر
تسجيل الدخول

قد يكون عليك اعتياد العنف المسلّح في السويد

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

من جديد، تتحوّل العاصمة السويدية إلى مسرح للقتال المميت بالأسلحة النارية، حيث أسفرت أربع عمليات منفصلة نهاية الشهر الماضي آب/أغسطس عن قتيل وإصابات بجروح خطيرة. المشكلة أنّ هذه الحوادث باتت شائعة لدرجة أنّ الإعلام يتناول الخبر بوصفه «الأمر الاعتيادي الجديد» في السويد.

إذا ما عدنا إلى الإحصاءات، فمنذ بداية العام وحتّى منتصف آب، أوردت السجلات حدوث 26 حادثة إطلاق نار مميت في السويد، منها 19 حادثة في ستوكهولم. 

يوجد في ستوكهولم أكثر من 50 عصابة إجرامية. وممّا يشرح بشكل جزئي التصاعد الكبير في عمليات العنف المسلّح ما تشهده البلاد من مشاكل اجتماعية، وحرب عصابات، وتمييز عنصري، وتجارة مخدرات.

 تتحوّل العاصمة السويدية إلى مسرح للقتال المميت بالأسلحة النارية،
FOTO TT

كما تشير الإحصاءات إلى أنّ العام الماضي سجّل 366 حادثة إطلاق نار أسفرت عن 47 حالة وفاة. وإذا ما أردنا مقارنتها بالسجلات في 22 دولة أوروبية أخرى، فكرواتيا هي الوحيدة التي سجّلت عدد وفيات أكبر لكلّ فرد، لها ارتباط بالأسلحة النارية، وذلك على مدى السنوات الأربع الماضية.

تحاول السويد أن تعالج تصاعد العنف فيها باللجوء إلى الحلول الأمنية، وذلك من خلال اتباع إجراءات أكثر صرامة، وتزويد الشرطة بأدوات مراقبة وتسلّح عسكري، بحيث يصبح بإمكان الشرطة مراقبة هواتف الجوّال وبيانات الإنترنت داخلها. يتطلّب هذا الأمر إجراء تغييرات في القوانين، وهو ما وعد به وزير الداخلية ميكايل دامبرج في مؤتمر صحفي في آب. 

يُنتظر من اللجنة المعينة للنظر في الأمر أن تضع تقريرها حول الوضع بداية العام المقبل.

لكنّ مفوّض الشرطة في منطقة ستوكهولم كان أكثر سوداوية، وربّما واقعيّة، بقوله أنّ معالجة جذور المشكلة قد يستغرق 10 إلى 15 عاماً.

المصدر

مقالات ذات صلة

صاحب سوابق تلقى 665 ألف كرون تعويضاً عن اتهامه بجريمتين image

Contact Us

  •  VD: Kotada Yonus
  •  Chefredaktör:  Deema Ktaileh
  •  Tipsa: Press
  •  Annonsera hos Aktarr:  Annons avdelningen

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen.

Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande