أخبار السويد

قريباً.. السويد تتجه لأن تكون أصعب دولة أوروبية في منح الجنسية

قريباً.. السويد تتجه لأن تكون أصعب دولة أوروبية في منح الجنسية image

سيبسة الحاج يوسف

أخر تحديث

Aa

منح الجنسية السويدية

Foto: Stefan Jerrevång/TT - وزيرة الهجرة السويدية

اُعتبرت السويد في الماضي كواحدة من أسهل الدول الأوروبية في منح الجنسية لغير مواطنيها. ولكن في حال أصبحت مقترحات "اتفاقية أحزاب تيدو" حقيقة واقعة، ستغدو السويد واحدة من أصعب الدول الأوروبية في منح الجنسية على الإطلاق، حسبما ذكر التلفزيون السويدي SVT.

ومن بين المقترحات التي قد يتم تطبيقها قريباً هي تشديد شرط الإقامة في السويد ليصبح 8 سنوات بدلاً من 5 سنوات، بالإضافة إلى شرط الاكتفاء الذاتي وتقديم امتحان اللغة وتأدية قسم الولاء.

وفي هذا الإطار، يعتقد أندرياس جوهانسون هاينو، الحاصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية والناشر في المؤسسة الليبرالية Timbro، أن هناك تكتم حول السياسة الجديدة، لأنه من غير المعتاد أن تقدم دولة كل هذه المطالب في نفس الوقت، ولا تُقابل بأي معارضة على الإطلاق.

وزيرة الهجرة: "لا ينبغي أن يصبح المرء سويدياً بهذه البساطة"

هذا الصيف، من المقرر أن تتخذ الحكومة السويدية قراراً بشأن المتطلبات الجديدة. ومن جهتها صرّحت وزيرة الهجرة السويدية، ماريا مالمر ستينرجارد، في وقت سابق "أن السويد كانت متساهلة في متطلبات المواطنة بشكل لا يصدق. لكن الآن سيتم تشديد هذه المتطلبات وهناك مصلحة مشروعة من وراء ذلك".

أخبار ذات صلة
المزيد من أخبار - أخبار السويد

أكتر هي واحدة من أكبر منصّات الأخبار السويدية باللغة العربية وأسرعها نمواً.

توفّر المنصة الأخبار الموثوقة والدقيقة، وتقدّم المحتوى الأفضل عبر النصوص والأفلام الموجّهة لعددٍ متزايد من الناطقين باللغة العربية في السويد وأجزاء من الدول الاسكندنافية وبقية العالم.

تواصل معنا

Kaptensgatan 24, 211/51 Malmö, Sweden
VD -  Kotada@aktarr.se

Tipsa -  Press@aktarr.se

Annonsera -  Annonsering@aktarr.se

للاشتراك بالنشرة الاخبارية

متابعة أخر الاخبار و المواضيع التي تهمك

2023 Aktarr جميع الحقوق محفوظة لمنصة ©