قمة المناخ في غلاسكو: "لحظة اختبار لمصداقية" العالم

أخبار السويداقتصادقانونقضايا الهجرة واللجوءصحهرياضةدليل أكتر
Om Aktarr
تسجيل الدخول

قمة المناخ في غلاسكو: "لحظة اختبار لمصداقية" العالم

الكاتب

Ahmad Alkhudary
أكتر - أخبار السويد

انطلقت يوم أمس الأحد قمة المناخ المنتظرة بشدة - والمعروفة أيضا بالمؤتمر السادس والعشرين للأطراف في الاتفاقية الإطارية بشأن التغير المناخي - في مدينة غلاسكو الاسكتلندية.

وستشارك وفود تمثل نحو 200 دولة في القمة، لبحث سبل التقليل من الانبعاثات بحلول عام 2030 والمساعدة في تحسين الحياة في كوكبنا.

وتشارك السويد بهذه القمة حيث يترأس رئيس الوزراء ستيفان لوفين وفد السويد. وسيلقي رئيس الوزراء خطاب السويد بعد ظهر اليوم الاثنين. كما سيحضر يوم الاثنين حفل استقبال الترحيب الرسمي الذي تستضيفه العائلة المالكة البريطانية.

رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين والرئيس الفرنسي ماكرون في قمة المناخ


وفي ظل ارتفاع درجة حرارة الأرض بسبب انبعاثات الوقود الأحفوري التي يسببها الإنسان، يحذر العلماء من أن إجراءً عاجلا مطلوب من أجل تفادي كارثة مناخية.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن القمة ستكون "لحظة اختبار مصداقية"العالم.

وفي حديثه أمام المؤتمر الذي سيستمر لمدة أسبوعين، حث جونسون القادة أن يحققوا أكبر استفادة من القمة، وأضاف قائلا: "السؤال الذي يسأله كل شخص هو ما إذا كنا سنستغل هذه اللحظة أم سندعها تفلت منا".

وكان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين قد وصل يوم أمس 1 نوفمبر 2021 إلى مدينة غلاسكو في اسكتلندا وكان في استقباله رئيس وزراء بريطانيا بورس جونسون, حيث من المتوقع ان تستمر زيارة لوفين مدة يومين.

مقالات ذات صلة

تحذيرات: التغير المناخي يزيد من مخاطر الانهيارات الأرضية في السويد image

تحذيرات: التغير المناخي يزيد من مخاطر الانهيارات الأرضية في السويد


AKTARR

  • VD: Kotada Yonua
  • Chefredaktör: Deema Ktaileh
  • Tipsa: Press
  • Annonsera hos Aktarr: Annons avdelningen

Om Aktarr

AKTARR ÄR EN AV SVERIGES STÖRSTA OCH SNABBAST VÄXANDE NYHETSPLATTFORMAR PÅ ARABISKA Aktarr förser den växande befolkningen av arabisktalande i Sverige med svenska nyheter på arabiska via text och film. Vi har även läsare i delar av Skandinavien och resten av världen. Med allt från lokala nyheter till djupgående inrikespolitiska analyser förser vi över 500.000 läsare per månad på Aktarr.se och 5.2 miljoner användarinteraktioner per månad i sociala medier. Sedan år 2015 har vi arbetat med professionell och objektiv journalistik som i dag har lett till ett stort förtroende bland de arabisktalande